الدفاع المدني: اغلب ﺤﺮاﺋﻖ بشارعي اﻟﻨﻬﺮ واﻟﺮﺷﻴﺪ وﺳﺎﺣﺔ اﻟﺨﻼﻧﻲ ﻣﻔﺘﻌﻠﺔ

ﻛﺸﻔﺖ مديرية الدفاع المدني، الاحد، ان اﻏﻠﺐ اﻟﺤﺮاﺋﻖ اﻟﺘﻲ ﻧﺸﺒﺖ ﻓﻲ ﺷﺎرﻋﻲ اﻟﻨﻬﺮ واﻟﺮﺷﻴﺪ وﺳﺎﺣﺔ اﻟﺨﻼﻧﻲ “ﻣﻔﺘﻌﻠﺔ”، ﻣﺸﻴﺮة اﻟﻰ ان ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺣﺪث مرتين او اﻛﺜﺮ ﻓﻲ اﻟﺒﻨﺎﻳﺔ اﻟﻮاﺣﺪة.

وقال ﻣﺪﻳﺮ اﻻﻋﻼم واﻟﻌﻼﻗﺎت ﻓﻲ المديرية اﻟﻌﻘﻴﺪ ﺟﻮدت ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻤﻦ داود، ﻓﻲ ﺗﺼﺮﻳﺢ ﻟ”اﻟﺼﺒﺎح”، إن “آﺧﺮ ﺣﺮﻳﻖ اﺳﺘﻄﺎﻋﺖ ﻓﺮق اﻟﺪﻓﺎع المدني اﺧﻤﺎده ﻛﺎن ﻓﺠﺮ اﻟﺠﻤﻌﺔ الماضية ﻓﻲ ﺑﻨﺎﻳﺔ ﺑﺎﻟﻘﺮب ﻣﻦ ﻏﺮﻓﺔ ﺗﺠﺎرة ﺑﻐﺪاد”، ﻣﻌﺮﺑﺎ ﻋﻦ أﺳﻔﻪ “ﻟﺘﻌﺮض ﻣﻨﺘﺴﺒﻲ اﻻﻃﻔﺎء اﻟﻰ اﻟﺮﻣﻲ ﺑﺎﻟﺤﺠﺎرة اﺛﻨﺎء ﻗﻴﺎﻣﻬﻢ ﺑﺎﻟﻮاﺟﺐ وﻋﺮﻗﻠﺔ ﻋﻤﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺑﻌﺾ المندسين”.

 
واﺿﺎف ان “اﻏﻠﺐ ﺗﻠﻚ اﻟﺤﺮاﺋﻖ اﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﻫﺎ ﺷﺎرﻋﺎ اﻟﺮﺷﻴﺪ واﻟﻨﻬﺮ وﺳﺎﺣﺔ اﻟﺨﻼﻧﻲ ﻣﻔﺘﻌﻠﺔ ﺣﻴﺚ ان ﺑﻌﻀﻬﺎ ﺗﻜﺮر مرتين او ﺛﻼث ﻓﻲ اﻟﺒﻨﺎﻳﺔ اﻟﻮاﺣﺪة”، ﻣﺸﻴﺮا اﻟﻰ اﻧﻬﺎ “ﻧﺸﺒﺖ ﻣﻦ ﺧﻼل رﻣﻲ زﺟﺎﺟﺎت اﻟﺤﺮق المعروفة بالمولوتوف”.
 
وﺗﺎﺑﻊ ان “ﻋﻤﻞ اﻟﺪﻓﺎع المدني ﻫﻮ اﻃﻔﺎء اﻟﺤﺮاﺋﻖ وﻣﻨﻊ اﻧﺘﺸﺎرﻫﺎ وﻣﻦ ﺛﻢ ﻳﺄﺗﻲ دور ﻓﺮق اﻻدﻟﺔ اﻟﺠﻨﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺪد اﻻﺳﺒﺎب ﺑﺸﻜﻞ دﻗﻴﻖ وﻋﻠﻤﻲ ﻻﺻﺪار ﺗﻘﺎرﻳﺮ ﻣﻮﺛﻘﺔ تبين ﻟﻠﺮأي اﻟﻌﺎم واﻟﺠﻬﺎت ذات اﻟﻌﻼﻗﺔ واﺻﺤﺎب المباني اﻟﺴﺒﺐ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ وراء اﻧﺪﻻع ﺗﻠﻚ اﻟﺤﺮاﺋﻖ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺘﻜﺮر”.
 
ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ، اﻛﺪ المتحدث ﺑﺎﺳﻢ وزارة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ اﻟﻌﻤﻴﺪ ﺧﺎﻟﺪ المحنا ﻟ”اﻟﺼﺒﺎح”، أن “اﻓﺘﻌﺎل اﻟﺤﺮاﺋﻖ ﻫﻮ ﺟﺰء ﻣﻦ المخطط ﻟﺠﺮ اﻟﻌﺮاق اﻟﻰ اﻟﻔﻮﺿﻰ واﻟﺘﺨﺮﻳﺐ، اذ ﺗﻢ اﻟﻘﺎء اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﺾ المتهمين”، ﻣﺸﻴﺮا اﻟﻰ ان “اﻟﻮزارة ﺑﺼﺪد ﺟﻤﻊ ﻗﺎﻋﺪة ﺑﻴﺎﻧﺎت ﺑﺸﺄن ﻫﺆﻻء المخربين”.
 
وﻓﻲ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﻮﻓﻴﺮ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ لمنتسبي اﻟﺪﻓﺎع المدني أﻛﺪ المحنا ان “اﻟﻮزارة ﺑﺼﺪد ﺗﻮﻓﻴﺮ اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﻜﺎﻣﻠﺔ لمنتسبي اﻟﺪﻓﺎع المدني اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻌﺮﺿﻮن اﻟﻰ اﻻﻋﺘﺪاءات ممنهجة ﺧﻼل ﻗﻴﺎﻣﻬﻢ ﺑﺄداء واﺟﺒﻬﻢ”.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

حقوق الإنسان: استهداف المتظاهرين في الخلاني والسنك يرقى لمستوى الجرائم الإرهابية

اعتبرت مفوضية حقوق الإنسان، السبت، استهداف المتظاهرين في ساحة الخلاني وجسر السنك يوم أمس، بانه …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن