اخبار عربية وعالمية

الدبيبة وماس يبحثان إعادة فتح السفارة الألمانية في طرابلس

طرابلس- (د ب أ):

استقبل رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد الدبيبة صباح الخميس، بالعاصمة طرابلس، وزير الخارجية الألماني هايكو ماس والوفد المرافق له.

وذكرت وكالة الأنباء الليبية (وال)، أن الدبيبة بحث مع الوزير الألماني أخر تطورات العملية السياسية في ليبيا ، وآلية إجراء الانتخابات في موعدها المحدد في 24 ديسمبر القادم والتحديات التي تواجهها، بالإضافة إلى بحث سبل إعادة فتح السفارة الالمانية في طرابلس.

وكان ماس وصل إلى ليبيا في زيارة قصيرة من أجل دعم عملية السلام بعد أعوام طويلة من الحرب الأهلية هناك.

وقال ماس قبل وصوله إلى العاصمة الليبية طرابلس : “أطراف النزاع السابقة أدركت أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عنيف للوضع في البلاد… المجتمع الدولي والأمم المتحدة أسهما من خلال دبلوماسية مركزة في أن ينفتح الباب لأجل مستقبل أفضل لليبيا”.

يذكر أنه تم سحب جميع الدبلوماسيين الألمان من طرابلس في يوليو عام 2014.

وقال ماس: “نعتزم اليوم من خلال إعادة الفتح إظهار أن ألمانيا ستظل شريكا ملتزما لليبيا. نرغب أن يكون لدينا صوت من جديد في العاصمة الليبية”.

 

قراءة الموضوع الدبيبة وماس يبحثان إعادة فتح السفارة الألمانية في طرابلس كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.