اخبار عراقية

الخالدي يكشف عن مادة دستورية تقف خلف كل ازمات البلاد

بغداد اليوم – بغداد
عد رئيس كتلة بيارق الخير محمد الخالدي، اليوم الجمعة، المادة 142 من الدستور وراء ازمات العراق، مبينا ان فيتو القوى السياسية عليها وراء تعطيل العديد من التعديلات على الدستور.
 
وقال الخالدي في حديث لـ(بغداد اليوم)،ان ” ازمة العراق الحالية ما هي الا تراكمات لمرحلة ما بعد الاستفتاء على الدستور بعد 2005 اذا  اذا تضمن 40 فقرة كان لابد من اقرارها بقوانين واضحة المعالم”.

واضاف الخالدي، ان “المادة 142 من الدستور العراقي اعطت فيتو للقوى السياسية من خلال امكانية اعتراض ثلثي ثلاث محافظات على اي تعديل دستوري وهذا الامر شكل عقدة كبيرة في تعديل او سن القوانين الدستورية”، مشيرا الى ان “اي قانون يجب ان يحظى بتوافق الاطراف الثلاث الرئيسية اي السنة والشيعة والاكراد لان كل منهم لديه القدرة على استخدام الفيتو في ابطال اي تعديل او قانون دستوري”.

ولفت الى ان “جميع المحاولات المتكررة لسنوات طويلة في اجراء تعديلات دستورية او على الاقل حسم الفقرات المدونة بالدستور من خلال قوانين تصطدم بخلافات القوى السياسية وهذا ما قادنا لما نحن فيه الان من انسداد وازمات متفاقمة”.

 

قراءة الموضوع الخالدي يكشف عن مادة دستورية تقف خلف كل ازمات البلاد كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.