الخارجية تستنكر الهتافات المسيئة التي اطلقها جمهور نادي العاصمة الجزائري

الخارجية تستنكر الهتافات المسيئة التي اطلقها جمهور نادي العاصمة الجزائري
اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر الخارجية تستنكر الهتافات المسيئة التي اطلقها جمهور نادي العاصمة الجزائري


أعربت وزارة الخارجية العراقية اليوم الاثنين عن استنكارها للهتافات المسيئة التي اطلقها جمهور نادي العاصمة الجزائري مع نادي القوة الجوية الرياضي خلال اللقاء الذي جمعهما على ارض النادي الأول خلال بطولة الأندية العربية.

وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية احمد محجوب في بيان تلقى المربد نسخة منه ان الوزارة تعرب عن استنكارها لسلوك بعض المغرضين من المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية في مباراة نادي القوة الجوية العراقي المشارك في البطولة العربية والتي أساءت بدورها الى عمق العلاقة الاخوية بين البلدين.

وأضاف ان الوزارة تطالب بتوضيح من الجهات ذات العلاقة عن هذا التصرف المدان ، فإنها تستدعي سفير الجمهورية الجزائرية لدى بغداد لإبلاغه ومن خلاله الى الحكومة الجزائرية برفض واستياء العراق حكومةً وشعباً وتذكّره بمسؤولية حماية المواطنين العراقيين المتواجدين في الجزائر والابتعاد عن كل ما من شأنه اثارة شعبنا العزيز في تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتوري البائد.

وتابع محجوب إن الشعب العراقي المحب لأشقائه كان ومازال مثالا ونموذجا في التعامل الأخوي بعيدا عن اي لغة طائفية تمنح الأعداء فرصة تفكيك مجتمعاتنا المتآخية.

وانسحب نادي القوة الجوية لكرة القدم مساء امس الاحد من مباراة الاياب في بطولة الاندية العربية بعد هتافات مسيئة لجمهور نادي اتحاد العاصمة الجزائري ضد العراق.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر الخارجية تستنكر الهتافات المسيئة التي اطلقها جمهور نادي العاصمة الجزائري نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

الكشف عن سبب وفاة القائد في جهاز مكافحة الإرهاب فاضل برواري

الكشف عن سبب وفاة القائد في جهاز مكافحة الإرهاب فاضل برواري اخبار العراق – زوار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.