الخارجية الفرنسية: وضع مخيمات النازحين شمال شرق سوريا "مقلق جدا"

 اليوم السابع – الخارجية الفرنسية: وضع مخيمات النازحين شمال شرق سوريا "مقلق جدا"

حذر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، بأن مخيمات النازحين في شمال شرق سوريا تعاني وضعا إنسانيا “مقلقا جدا” وقد تتحول إلى “قنبلة موقوتة” مع إغلاق معبرين حدوديين مع العراق مخصصين لإدخال المساعدات الإنسانية إليها.ونقلت قناة “فرانس 24” الفضائية مساء أمس ، الأربعاء ، عن لودريان متحدثا أمام لجنة الخارجية في الجمعية الوطنية قوله – إن :”الوضع الإنساني في المخيمات يثير قلقا متزايدا، وقد يتطور إلى ما يشبه قنبلة موقوتة تهدد بتفجير الوضع في (مخيمي) روج والهول“.

واستبعد وزير الخارجية الفرنسي تقديم المساعدات عبر معبرين أحدهما اليعربية مع العراق، الذي كان يستخدم عادة لإيصال المساعدات الطبية إلى مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد، حيث يعتمد أكثر من 5ر1 مليون شخص على المساعدات الإنسانية.

وأقر لودريان، بأن هذا الإجراء “سيحد من قدرتنا على العمل”، مشيرا إلى أن وزارته خصصت 50 مليون يورو من المساعدات الإنسانية عام 2019 للمنطقة.

من جهته .. حذر رئيس مكتب الشؤون الإنسانية في الإدارة الذاتية الكردية عبد القادر الموحد – بأن آلية العمل الجديدة ستحول دون تأمين “ستين إلى سبعين في المائة من الاحتياجات الطبية في مخيم الهول” حيث يقيم عشرات الآلاف من النازحين وأفراد عائلات مقاتلي تنظيم داعش.

 

 

نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

حزب الحرية النمساوى يطالب الحكومة بإعلان تفاصيل الهجوم الإلكترونى

 اليوم السابع – حزب الحرية النمساوى يطالب الحكومة بإعلان تفاصيل الهجوم الإلكترونى    طالب هيربرت …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن