اخبار عربية وعالمية

الخارجية الإيطالية تدعو مواطنيها لمغادرة إثيوبيا

روما – أ ش أ

أوصت وزارة الخارجية الإيطالية، اليوم الأربعاء، مواطنيها بعدم السفر إلى إثيوبيا، كما دعت الإيطاليين الموجودين بالفعل هناك إلى مغادرة إثيوبيا عن طريق الرحلات الجوية التجارية المتاحة.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية (آكي) في نسختها العربية عن وزارة الخارجية دعوتها -في بيان- الإيطاليين المتواجدين في إثيوبيا إلى التسجيل في السفارة، والحد من السفر إلى هذا البلد قدر الإمكان وحمل وثيقة هوية معهم دائمًا، وتأكيدها أن سفارة إيطاليا في أديس أبابا لا تزال تعمل بكامل طاقتها.

ونشر موقع “السفر بأمان” الالكتروني، التابع لوزارة الخارجية الإيطالية، أنه نظرًا لتقلب الوضع في إثيوبيا والتدهور المحتمل للأمن العام في العاصمة أيضًا، يُنصح المواطنون بشدة بعدم السفر إلى إثيوبيا.

وأشار الإشعار، إلى أن الحكومة الإثيوبية أعلنت حالة الطوارئ الوطنية. وأن الاشتباكات العسكرية متواصلة في مقاطعة وولو (ديسي، وكومبولتشا، وكيميزي)، وفي أنحاء أخرى من منطقتي أمهرة وعفر، نظرًا للزيادة في نقاط التفتيش وعمليات البحث في المنازل الخاصة، ونصح الإشعار المواطنين الإيطاليين الذين ما يزالون موجودين في إثيوبيا باستخدام الرحلات الجوية التجارية المتاحة لمغادرة البلاد.

 

قراءة الموضوع الخارجية الإيطالية تدعو مواطنيها لمغادرة إثيوبيا كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.