الخارجية الإيرانية: منحنا الدبلوماسية فرصة كافية

طهران – (د ب أ):

اعتبرت الخارجية الإيرانية اليوم الأحد أنها منحت الدبلوماسية الوقت الكافي قبل اتخاذ قرارات تخفيض الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن المتحدث باسم الخارجية عباس موسوي القول :”إيران أعطت للدبلوماسية فرصة كافية، وعندما قررت البدء في خفض الالتزامات جاء هذا على أساس حقوقها في الاتفاق النووي”.

ولفت إلى أن المرحلة الرابعة من خفض الالتزامات، والتي بدأت الأسبوع الماضي، تؤكد على أن إيران “جادة في مواقفها ولا تساوم على مصالحها”.

وأشار في الوقت نفسه إلى أن “باب الدبلوماسية ما زال مفتوحا، لكننا لا نعقد الأمل على أي شخص ونقوم بتنفيذ مهامنا وفقا لواجباتنا ولا ننتظر وعود الآخرين”.

وبدأت إيران الأسبوع الماضي المرحلة الرابعة من خفض الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق النووي مع القوى العالمية الكبرى.

وتتعلق هذه الخطوة بضخ غاز سادس فلوريد اليورانيوم في منشأة “فوردو”.

وكانت الولايات المتحدة قد انسحبت العام الماضي بصورة أحادية من الاتفاق النووي الذي كان يهدف لمنع طهران من الحصول على ترسانة نووية مقابل تقديم مزايا اقتصادية لها.

وتمارس الولايات المتحدة حاليا ضغوطا قصوى على إيران لإجبارها على التفاوض على اتفاق أوسع يتجاوز برنامجها النووي، إلا أن طهران تؤكد أنها لن تدخل في أية مفاوضات مع الولايات المتحدة ما لم تظهر واشنطن “حسن نية”.

وأدخلت إيران خفضا واسعا على الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق من أجل الضغط على الدول الأخرى الأطراف فيه لاتخاذ خطوات ملموسة لضمان المزايا الاقتصادية المنصوص عليها في الاتفاق لصالح إيران.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

الجيش اليمني: مقتل 30 عنصرًا من الحوثيين في هجوم بمحافظة تعز

صنعاء – (د ب أ) أعلنت قوات الجيش اليمني، اليوم الثلاثاء، مقتل 30 عنصرًا من …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن