الحلم الإفريقي يتبخر.. كولومبيا تقصي السنغال من المونديال

كتب: علي الزيني

أنهى منتخب كولومبيا على أحلام أسود التيرانجا، بعد حقق الفوز عليه بهدف نظيف، في المباراة التي جمعتهما عصر اليوم الخميس، على استاد كوسموس أرينا، لحساب المجموعة الثامنة، التي تضم اليابان وبولندا، بمنافسات المونديال المقام في روسيا لأول مرة في تاريخها، حتى 15 يوليو.

بهذه النتيجة رفع منتخب كولومبيا رصيده إلى 6 نقاط في الصدارة، بينما توقف رصيد السنغال عند 4 نقاط في المركز الثالث، ويودع البطولة من دور المجموعات رفقة منتخب بولندا صاحب المركز الرابع والأخير بثلاث نقاط، فيما جاء منتخب اليابان في المركز الثاني بـ4 نقاط، ويتأهل رفقة المنتخب الكولومبي.

بداية اللقاء جاءت قوية من قبل منتخب السنغال، لكن دون أي خطورة على مرمى ديفيد أوسبينا، وحصل منتخب كولومبيا على ضربة حرة من مكان مميز على حدود منطقة الجزاء بعد تدخل كاليدو كوليبالي مع فالكاو، نفذها خوان كوينتيرو بتسديدة مباشرة على المرمى، لكن تصدي الحارس لها وأبعد الكرة إلى ركنية، نفذت لداخل منطقة الجزاء، لكن الحكم أطلق صافرته بخطأ لمنتخب السنغال بعد تدخل مع الحارس، وفي الدقيقة 16 احتسب الحكم ركلة جزاء لمنتخب أسود التيرانجا بعد تدخل دافينسون سانشيز مع ساديو مانيه، لكن ألغاها الحكم بعد الرجوع إلى تقنية الفيديو.

واحتسب الحكم ضربة حرة لمنتخب كولومبيا على حدود منطقة الجزاء بعد تدخل قوي من إدريسا جاي مع خوان كوينتيرو، نفذت عرضية ساقطة لداخل منطقة الجزاء وضربة رأسية عن طريق فالكاو لكن الحكم أطلق صافرته بتسلل، وانطلق ساديو من الجهة اليسرى، وأرسل كرة عرضية لكن ارتدت من الدفاع لتصل إلى كيتا بالدي المتمركز داخل منطقة الجزاء، لكن في منتصف المرمى أمسكها الحارس، وفي الدقيقة 31 أجرى منتخب بائعي القهوة أول تبديلاته بخروج خيمس رودريجيز الذي اشتكى من إصابة ونزول لويس مورييل، واحتسب الحكم ضربة حرة لكولومبيا نفذها خوان كوينتيرو ساقطة لداخل منطقة الجزاء لكن خروج من خاديم ندياي وأمسك الكرة على مرتين.

اللعب انحصر في وسط الملعب في الدقائق الأخيرة، دون أي تهديد على مرمى الفريقين، واحتسب الحكم 3 دقائق وقت بدل ضائع، لم يحدث خلالها أي جديد لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

بداية الشوط الثاني جاءت هادئة من قبل الفريقين، وانحصر اللعب في وسط الملعب، وشن إسمايلا سار هجمة مرتدة في الجهة اليمنى، وأرسل كرة عرضية قوية، لكن تمركز جيد من الدفاع الكولومبي، وأبعد الكرة بنجاح، وأرسل كوادرادو كرة عرضية من الجهة اليمنى، استقبلها فالكاو برأسية بعرض الملعب، لكن خرج الحارس السنغالي، وأمسك الكرة بنجاح، واحتسب الحكم ضربة حرة لمنتخب السنغال من مكان مميز على حدود منطقة الجزاء بعد تدخل كارلوس سانشيز مع ساديو مانيه، الذي نفذ الكرة بتسديدة مباشرة على المرمى، لكنه فقد توازنه عند التسديد ومرت الكرة بعيدًا عن مرمى أوسبينا، بعدها هدأ اللقاء نسبيا.

وفي الدقيقة 70 أرسل خوان كوادرادو كرة عرضية خطيرة من الجهة اليمنى، وإبعاد خاطئ عن طريق ساليف ساني، لكن حارس المرمى في المكان المناسب، وأنقذ الموقف بنجاح، وشهدت الدقيقة 74 الهدف الأول لمنتخب كولومبيا عن كريق ييري مينا، بعد أن ارتقى فوق الجميع واستقبل الكرة برأسية قوية سكنت الشباك، رد أسود الترانجا جاء سريعا بتسديدة كيتا من داخل منطقة الجزاء، لكن تألق من ديفيد أوسبيتا حارس منتخب بائعى القهوة، منتخب السنغال حاول الوصول لمرمى كولومبيا في أكثر من محاولة، لكن فشلت كل المحاولات.

الحكم الصربي ميلوراد مازيك، احتسب 4 دقائق وقت بدل ضائع انحصر اللعب في وسط الملعب، دون أي خطورة على المرميين في ظل تراجع المنتخب الكولومبي لوسط الملعب، وسيطرة سنغالية من أجل إدراك هدف التعادل، لكن فشل في ذلك، لينتهي اللقاء بفوز كولومبيا بهدف نظيف، وتأهله لدور الـ16، فيما ودَّعت السنغال البطولة من دور المجموعات. 

 

 

الخبر كما ورد من المصدر

 

شاهد أيضاً

مانشستر سيتي يقسو على كارديف بخماسية

مانشستر سيتي يقسو على كارديف بخماسية زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.