الحكيم يتحدث عن التحالف .. والصدر يؤكد على التكنوقراط

اخبار – الحكيم يتحدث عن التحالف .. والصدر يؤكد على التكنوقراط

بعد لقاء جمعهما للتباحث بشأن الحكومة المقبلة …

أشار عمار الحكيم إلى احتمال تحالف تيار الحكمة الذي يتزعمه مع تحالف ‹سائرون› الذي تصدر الانتخابات البرلمانية العراقية، لتشكيل الحكومة الجديدة، فيما جدد مقتدى الصدر تأكيده على تشكيل حكومة تكنوقراط.

وعقد الحكيم والصدر، اليوم الخميس، اجتماعاً بحثا فيه مشاروات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة.

وفي مؤتمر صحفي أعقب اللقاء، قال الحكيم إن «سائرون والحكمة يمثلان كتلتين أساسيتين يمكن من خلالها الانطلاق للتشاور الجاد مع القوائم الفائزة في العملية الانتخابية لتشكيل حكومة قوية وطنية مستقلة في قرارها السياسي معتمدة على الإرادة الوطنية الحرة وبتوجه وطني عابر للمكونات ويمثل كل أبناء شعبنا بمختلف مكوناته في خطوة لتجاوز الخنادق المذهبية والقومية».

وأضاف الحيكم أن «أبواب تحالفي الحكمة وسائرون مفتوحه أمام جميع الكتل الفائزة خاصة تلك التي تقترب برامجها الانتخابية من برامج التحالفين لصياغة برنامج عمل للحكومة المقبلة يكون أساسها النجاح الخدمات ومكافحة الفساد وكسر أزمة الثقة بين الشعب والطبقة السياسية».

من جهته جدد الصدر تأكيده أن العراق مقبل على «حكومة أبوية ديمقراطية تكنوقراط»، مقدماً شكره لمن لم يشارك في الانتخابات، معتبراً أنهم «لم يعطوا صوتهم للفاسدين وناصروا الإصلاح والمرجعية».

وكان رئيس وزراء إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني (تصدر حزبه الديمقراطي الكوردستاني الانتخابات كوردستانياً)، قد أعلن إنه سيتم قريباً إرسال وفد إلى بغداد للبحث في تشكيل الحكومة العراقية المقبلة، لافتاً إلى أنهم على مسافة واحدة من جميع الكتل السياسية في بغداد .

وقال بارزاني في مؤتمر صحفي عقده في أربيل، أمس الأربعاء وحضره مراسل (باسنيوز): «سنشارك بجدية في محادثات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة»، وأضاف «إننا أمام مرحلة جديدة في العراق».

وتابع بارزاني «لم ندخل بعد رسمياً في المفاوضات حول تشكيل الحكومة العراقية المقبلة»، معلناً بالقول: «قريباً سنرسل وفداً إلى بغداد للبحث في تشكيل الحكومة المقبلة»، مشيراً إلى أنه «لغاية الآن، نحن على مسافة واحدة من جميع الكتل السياسية في بغداد» مردفاً إن «قوة الكورد في بغداد بوحدتهم».

الخبر كما ورد من المصدر