الحكومة العراقية ترد على تركيا بصدد شن عملية ضد PKK

اخبار – الحكومة العراقية ترد على تركيا بصدد شن عملية ضد PKK

الحكومة العراقية ترد على تركيا بصدد شن عملية ضد PKK

طالبت بانسحاب القوات التركية من بعشيقة …

أبلغ وزير الخارجية العراقي إبرهيم الجعفري، اليوم الأربعاء 21 مارس/ آذار، وكيل وزير الخارجية التركية أحمد يلدز، رفض بغداد القيام بعمليات عسكرية على أراضيه وخرق الحدود.

وقال الجعفري في بغداد: «لن نسمح بتواجد أي قوات على أراضينا لتقوم بعمليات عسكرية في أي دولة من دول الجوار».

وتابع «نرفض رفضاً قاطعا خرق القوات التركية للحدود العراقية، ونجدد تأكيدنا على ضرورة انسحاب القوات التركية من بعشيقة».

واعتبر أن «استراتيجية العلاقات العراقية قائمة على تعزيز المصالح المشتركة، ومواجهة المخاطر المشتركة، والحفاظ على السيادة، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول».

وأوضح الجعفري أن «العراق طوى صفحة المواجهة مع عصابات داعش الإرهابية، وحقق انتصارات كبيرة وحرر أراضيه، واليوم يعمل على إعادة بناء وإعمار المدن».

وقال إن بغداد وأنقرة أمامهما فرص لتعزيز التعاون المشترك، وزيادة حجم الاستثمار والتبادل التجاري.

وكان السفير التركي في العراق قال إن بلاده بدأت بشن حملات عسكرية على حدودها مع العراق، لتطهير الحدود من «الجيوب الإرهابية»، وذلك بالتعاون مع الحكومة العراقية.

وتعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الاثنين، بتوسيع العملية العسكرية التركية في سوريا إلى الحدود العراقية، ملمحاً إلى احتمال تنفيذ بلاده عملية عسكرية في شنكال (سنجار) بالعراق من أجل «تطهيرها من عناصر حزب العمال الكوردستاني»، قائلاً إن شنكال «تحول إلى قنديل جديد وأبلغنا الجانب العراقي بذلك».

وقال أردوغان في كلمة ألقاها في مؤتمر للسلك القضائي، بالمجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة: «من الممكن أن ندخل شنكال على حين غرة ونطهرها من مقاتلي حزب العمال الكوردستاني».

وأضاف أن تركيا «ستنفذ هجوما ضد العمال الكوردستاني في شمال العراق إذا لم تطهر بغداد المنطقة منهم».

ومنذ أشهر تشن طائرات تركية غارات على مواقع تقول إنها لعناصر PKK في العراق وسوريا.

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

مصدر سياسي: حزب الدعوة يعتزم فصل رئيس الوزراء حيدر العبادي من صفوفه مع قياديين آخرين

مصدر سياسي: حزب الدعوة يعتزم فصل رئيس الوزراء حيدر العبادي من صفوفه مع قياديين آخرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.