الحكم بعدم دستورية مادة في الموازنة تكلف الخزينة 26 مليار دينار

الحكم بعدم دستورية مادة في الموازنة تكلف الخزينة 26 مليار دينار
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر الحكم بعدم دستورية مادة في الموازنة تكلف الخزينة 26 مليار دينار

بغداد ـ الصباح الجديد:
قررت المحكمة الاتحادية العليا، أمس الاثنين، عدم دستورية إحدى المواد الواردة في قانون الموازنة المالية للعام الحالي، مبينةً أن تطبيق تلك المادة يكلف نحو 26 مليار دينار.
وقال المتحدث باسم المحكمة إياس الساموك في بيان تلقت “الصباح الجديد” نسخة منه، إن “المحكمة الاتحادية العليا نظرت الدعوى المقامة من مجلس الوزراء بالطعن بعدم دستورية مواد في قانون الموازنة الاتحادية للعام 2018، وكانت احدى فقرات ذلك الطعن تنص على قيام مجلس النواب بتخصيص مبلغ إلى المفوضية العليا لحقوق الانسان نفقات لها بحدود (26) مليار دينار”.
وأضاف الساموك في البيان، أن “المحكمة الاتحادية العليا وجدت أن هذا النص تم وضعه في الموازنة من قبل مجلس النواب دون الرجوع إلى مجلس الوزراء وفق ما تلزمه المادة (62/ ثانياً) من الدستور وبناء عليه قررت الحكم بعدم دستورية المادة موضوع الطعن”.
يشار إلى أن مجلس النواب صوت، بجلسته التي عقدت السبت (3 اذار 2018) على الموازنة الاتحادية للسنة المالية الحالية بمقاطعة النواب الكرد.
وأعلنت رئاسة الجمهورية، الخميس (29 آذار 2018)، إرسال قانون الموازنة إلى وزارة العدل من أجل نشره في الجريدة الرسمية، دون مصادقة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم.
وأعلنت وزارة العدل، الثلاثاء (3 نيسان 2018)، عن صدور عدد جديد من جريدة الوقائع العراقية، مبينةً أن العدد تضمن قانون الموازنة المالية لعام 2018.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر الحكم بعدم دستورية مادة في الموازنة تكلف الخزينة 26 مليار دينار نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

إنطلاق مراسيم أكبر تجمع بشري “ركضة طويريج” في كربلاء

إنطلاق مراسيم أكبر تجمع بشري “ركضة طويريج” في كربلاء اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.