مقالات

الحركة الشعبية: تهنئة للإخوة المسيحيين بمناسبة عيد القيامة

الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال (الجبهة الثورية)

بيان صحفي

”وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ“ سورة المائدة (82).

”وَنَحْنُ قَدْ عَرَفْنَا وَصَدَّقْنَا الْمَحَبَّةَ الَّتِي للهِ فِينَا. اَللهُ مَحَبَّةٌ، وَمَنْ يَثْبُتْ فِي الْمَحَبَّةِ، يَثْبُتْ فِي اللهِ وَاللهُ فِيهِ.“ (1 يو 4: 16).

يحلُ علي الطوائف المسيحية السودانية اليوم عيد القيامة المجيد، أعادهُ الله علي كل المسيحيات والمسيحيين في عهد جديد يسوده السلام والمحبة والمسرة للناس جميعًا، وإنفاذًا لبنود إتفاقية جوبا لسلام السودان سنعمل سويًا لتكوين المفوضية المستقلة للحريات الدينية دعمًا وتعزيًزا للسلام والإستقرار والمواطنة المتساوية لكافة الشعب السوداني.

لقد دعت الأديان السماوية الشعوب إلي أنسنة الحياة والعيش السلمي المشترك وإعلاء قييم السلام والتسامح والتعاون في السراء والضراء، وينبغي أن تظل هذه الأعياد الدينية مناسبات لإستذكار فضائل الأنبياء لبناء مجتمع إنساني يقدم الخير ويسعى لتحقيق الطمأنينة الإجتماعية، ويجب علينا أن نستمد من كنوز الأديان وقيمنا السودانية السمحة الأمل والتفاؤل للحياة سيما في ظِل الحرب الجارية.

تبعثُ قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان ”الجبهة الثورية“ خالص التهاني والتبريكات لجميع الإخوة المسيحيين داخل وخارج السودان في عيد القيامة المبارك، راجيين لهم تمام الصحة ودوام السلام وطوّل المسرة ومستقبل أنضر في وطن مستقر ومزدهر يسع الجميع، وليكن عيد القيامة القادم عيدًا زاهيًا ينبلج منه شعاع إنتصار السودان والسودانيين.

الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال (الجبهة الثورية)

الآراء الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب فقط، ولا تعكس آراء الموقع. الموقع غير مسؤول على المعلومات الواردة في هذا المقال.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!