اخبار عراقية

“الحاجة سعدية”.. قدِمت من ثلاثينيات القرن الماضي للإدلاء بصوتها آملة “تغير الأوضاع” فخذلها العمر -عاجل

بغداد – IQ  

بخطواتها الثقيلة ونظرها شبه المعدوم، قدِمت الحاجة “سعدية عليوي” البالغة من العمر 72 عاما إلى مركزها الانتخابي في منطقة الكرادة وسط بغداد، صباح أمس الأحد (10 تشرين الأول 2021)، للادلاء بصوتها في الانتخابات العامة المبكرة، قاطعة مسافة تزيد عن 5 كيلو مترات.

وجاءت الحاجة “سعدية”، المولودة في ثلاثينيات القرن الماضي، ومعاصرة الحروب والانقلابات والثورات والحكام المدنيين والعسكريين الذين تمسكوا بمقاليد الحكم في العراق على امتداد سني عمرها، إلى مركز الاقتراع بحماس منذ الصباح الباكر رفقة حفيدها “ياسر”.

عند باب المركز، قال “ياسر” لـموقع IQ NEWS: “أيقظتني من نومي مع صلاة الفجر وبيدها بطاقتها الانتخابية. قالت لي (بيبي وديني للانتخابات)، وكدت أفقد صبري لكثرة الحاحها عليّ وجهدت في اقناعها بالانتظار حتى تبزغ الشمس ويطلع الصباح لأصطحبها إلى حيث تريد”. 

“بيبي.. لازم نغير الوضع”

وبصوت متقطع، وحماس واضح على ملامحها المتعبة وتجاعيد وجهها المتغضن، تقول الحاجة سعدية، عندما سألها مراسل IQ NEWS، عن السبب الذي دفعها للحضور مبكراً إلى مركز الاقتراع خاصتها: “حتى انتخب” وتؤشر على سبابتها “بيبي لازم نغيّر الوضع”.

وبابتسامة بادية، وضعت “سعدية عليوي” اصبع يدها على جهاز التحقق من البطاقات الانتخابية، لكن بصمتها لم تظهر على الشاشة. حاول موظف الاقتراع 7 مرات لكن دون جدوى، قائلاً إن تقادم العمر يسمح بصمات الأصابع.

أبلغها الموظف بالمشكلة، وجاء زميل ثان له وثالث لمساعدته في افهام الحاجة سعدية، لكنها أصرت على الانتظار والبقاء في مكانها ثم جلست داخل المحطة الانتخابية لأكثر من نصف ساعة. بعدها، تراجعت العجوز بخطواتها المثقلة فاقدة الأمل بالمشاركة في الانتخابات المبكرة التي أجريت تحت ضغط شبان تظاهرات تشرين 2019، التي سقط خلالها نحو 800 قتيل وأكثر من 25 ألف جريح.

 

قراءة الموضوع
“الحاجة سعدية”.. قدِمت من ثلاثينيات القرن الماضي للإدلاء بصوتها آملة “تغير الأوضاع” فخذلها العمر -عاجل

كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.