الجيش السوري ينفجر في وجه الجماعات المسلحة بإدلب

الجيش السوري ينفجر في وجه الجماعات المسلحة بإدلب
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر الجيش السوري ينفجر في وجه الجماعات المسلحة بإدلب

تشهد منطقة إدلب بين الحين والآخر مناوشات وقصف متبادل بين الطراف، حيث يفترض أن تشمل المنطقة المنزوعة السلاح جزءًا من المحافظة مع ريفي حلب وحماة.

لا تزال بعض التنظيمات الإرهابية في إدلب كـ”النصرة” و”الحزب الإسلامي التركستاني” يواصلان انتهاك اتفاق منطقة تخفيف التوتر في إدلب باستهدافهما بقذائف الهاون محيط بلدتي جورين ومعان في ريف حماة الشمالي، وهو الأمر الذي دفع الجيش العربي السوري إلى التصدي له والقضاء على العديد من الإرهابيين، في الوقت الذي تناشد تركيا الجماعات المسلحة بالالتزام بوقف إطلاق النار، واحترام الاتفاق الموع بين أنقرة وروسيا في سوتشي، إلا أن الجماعات الإرهابية ترفض الانصياع للجانب التركي، معتبرة أن ذلك مخالف للشريعة الإسلامية.

البداية كانت من خلال مواصلة التنظيمات الإرهابية انتهاكاتها لاتفاق منطقة تخفيف التوتر، واستهدفت بـ4 قذائف هاون محيط بلدتي جورين ومعان بالريف الشمالي، خلفت وراءها أضرارا مادية فقط.ومن هذا المنطلق، شن الجيش السوري هجوما على المسلحين في المنطقة المنزوعة السلاح المرتقبة في ريف حماة الشمالي المحاذي لمحافظة

البداية كانت من خلال مواصلة التنظيمات الإرهابية انتهاكاتها لاتفاق منطقة تخفيف التوتر، واستهدفت بـ4 قذائف هاون محيط بلدتي جورين ومعان بالريف الشمالي، خلفت وراءها أضرارا مادية فقط.

ومن هذا المنطلق، شن الجيش السوري هجوما على المسلحين في المنطقة المنزوعة السلاح المرتقبة في ريف حماة الشمالي المحاذي لمحافظة إدلب، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، قال: إن “القصف أسفر عن مقتل 22 إرهابيًا”، موضحا أن الحصيلة تعد الأكبر في المنطقة المنزوعة السلاح منذ الإعلان عن الاتفاق لإقامتها” في سبتمبر، بحسب “فرانس برس”.

اقرأ أيضًا: لماذا يرفض المسلحون فى إدلب الاتفاق الروسي التركي؟

وأشار عبد الرحمن إلى اندلاع اشتباكات عنيفة طوال الليل إثر الهجوم الذي شنته قوات الأسد على موقع تابع لفصيل جيش العزة في منطقة اللطامنة.

وأسفرت الاشتباكات عن إصابة عشرات الجرحى في صفوف الفصيل، ولا تزال عملية البحث عن مفقودين مستمرة، وفق المرصد.

وتوصلت روسيا وتركيا في 17 سبتمبر إلى اتفاق على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب ومحيطها بعمق 15 و20 كيلومترًا، بعدما لوح النظام على مدى أسابيع بشن عملية عسكرية واسعة هناك.

وتم بموجب الاتفاق سحب غالبية الأسلحة الثقيلة من المنطقة المعنية، بينما لا يزال يُنتظر انسحاب المجموعات الإرهابية منها، وعلى رأسها هيئة تحرير الشام.

اقرأ أيضًا: المعارضة السورية تخترق اتفاق إدلب.. و«الأسد» يرد

محللون يرون أنه برغم الاتفاق، تشهد المنطقة بين الحين والآخر مناوشات وقصف متبادل بين الطراف، حيث يفترض أن تشمل المنطقة المنزوعة السلاح جزءًا من محافظة إدلب مع ريف حلب الغربي وريف حماة الشمالي وريف اللاذقية الشمالي الشرقي، بحسب “سانا”

فيما كشف مصدر عسكري سوري، أن مجموعات إرهابية ترفع شارات ما يسمى الحزب الإسلامي التركستاني تسللت إلى النقاط العسكرية المثبتة في محيط المصاصنة بريف حماة الشمالي لاستهدافها بالصواريخ، لكن وحدات الجيش تصدت لها وأفشلت تسللها.

وأضاف أن الجيش العربي دك معاقل “جبهة النصرة” في ريف حماة الشمالي براجمات الصواريخ، ما أسفر عن مقتل العديد من الإرهابيين وجرح آخرين، بحسب الوطن السورية.

كان الإرهابيون المتمركزون في قطاع إدلب من المنطقة المنزوعة السلاح استهدفوا نقاطًا عسكرية ليل أول من أمس في منطقة المشاريع وجورين بسهل الغاب الغربي ما أدى إلى مقتل العقيد سامر أديب سلوم وإصابة 8 عناصر آخرين.

اقرأ أيضًا: اتفاق إدلب.. هل بدأت المعارضة المسلحة بالانسحاب؟

فيما علَق الخبير العسكري السوري، العميد مرعي حمدان، بالقول: إن “استمرار انتهاك التنظيمات الإرهابية لاتفاق منطقة خفض التصعيد في مدينة إدلب، واستهدافهم للبلدان المجاورة، يعطي مبررا للجيش السوري للتدخل ووقف هذه الانتهاكات بالسلاح”.

“حمدان” أضاف أن الجيش العربي السوري وحلفائه يحافظون على ضبط النفس تماما، ولكن من الواضح أن هناك حركة محمومة، الهدف منها جرهم جميعا إلى بدء حرب في إدلب، يمكن استغلالها لاحقا بشكل سياسي ضد الدولة، بحسب سبوتنيك.

وتعد إدلب التي تؤوي مع مناطق محاذية لها نحو ثلاثة ملايين نسمة، المعقل الأخير للفصائل المعارضة والجهادية في سوريا، حيث تسيطر هيئة تحرير الشام على الجزء الأكبر منها.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر الجيش السوري ينفجر في وجه الجماعات المسلحة بإدلب نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

ميسي يضع عينه على 4 صفقات للبرسا من بينهم «صلاح»

ميسي يضع عينه على 4 صفقات للبرسا من بينهم «صلاح» زوار موقعنا الكرام نقدم لكم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن