الجمعة العظيمة في خورنة مار أفرام

010

بجو من الخشوع والرهبة تجمع مؤمني خورنة مار أفرام الكلدانية في مدينة ليون الفرنسية مع راعيهم الأب مهند الطويل يوم الجمعة ٢٥ اذار ٢٠١٦ ليعيشوا أجواء الجمعة العظيمة حيث فداهم ربهم وإلههم بدمه الكريم المسفوك على الصليب كفارة لخطايا العالم.
أتم جوق الشمامسة صلواتهم الطقسية ما قبل الاحتفال وبعدها بدأت مراسيم الجمعة متواكبة مع مجموعة رائعة من التراتيل الشجية المرتلة من قبل جوقة الخورنة. وقـُرأ النص الإنجيلي بصيغة الحوار بين شماسين والكاهن والقيت على مسامع المؤمنين الكرازات المخصصة لذلك اليوم المبارك وبعدة لغات.
بعدها تم تنزيل المصلوب ووضعه في القبر وبزياح كبير تم حمل نعش المصلوب من قبل شمامسة الخورنة ومؤمنيها ليجوب في نواحي أرجاء الكنيسة. تم وضع النعش أمام المذبح لتوضع عليه الزهور ويزوره المؤمنين الذين أستقوا من الخل عند مغادرتهم الكنيسة رمزًا لذلك الخل الذي تجرعه الفادي عندما قال على الصليب بأنه عطشان.
لنرفع صلواتنا إلى الله الأب والإبن المصلوب كي نـُغمر بسلامه ومحبته ونكون أهلا ً لتضحيته وفداءه وموته على الصليب.

 

 

ملحوظة: نشرنا لكم هذا الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية ولا نتحمل مسئولية محتواه ويمكنك رؤية الخبر في مصدره الاصلي من هنا

 

 

شاهد أيضاً

راعي الأبرشية مار عمانوئيل شليطا يستقبل عضو الكونكرس الأميركي السيناتور دانكن هنتر

المركز الكلداني للاعلام   يوم الخميس 21 أيلول أستقبل المطران مار عمانوئيل شليطا راعي أبرشية …

Pin It on Pinterest

شارك

من فضلك قم بمشاركة هذا الموضوع مع أصدقائك !