الجمعة العظيمة في خورنة مار أفرام الكلدانية في ليون

 
أقيمت صلوات الجمعة العظيمة في خورنة مار أفرام الكلدانية في مدينة ليون الفرنسية يوم ١٤ نيسان ٢٠١٧ من قبل شمامسة الخورنة مع كاهنهم الأب مهند الطويل وجمع المؤمنين الذي أحتشد لتقديم كل الإكرام والتمجيد لجسد الرب يسوع الفادي المعلق على الصليب.
بعد الصلوات الطقسية وقراءة النصوص الكتابية ركز الكاهن في وعظته على مدى ثقل صليب المسيح. فبالرغم من براءته من كل التهم التي وجهت له، حمل الصليب لأنه أحب العالم غاية المحبة. ما زاد ثقل وزن صليب ربنا هي عناصر كثيرة ركز الكاهن على ثلاثة منها : الخيانة والنكران والهروب أو الاختفاء. جمعة الألأم هذه هي فرصة للتفكير جيدًا بمدى قوة علاقتنا الشخصية مع يسوع وثقتنا بخلاصه وبوجوده الحقيقي بيننا وبحمله لخطايانا ليوصلنا إلى بر الأمان.
بعدها تم أنزال جسد الفادي من الصليب ليُعلن الزياح الكبير والتبرك من أمام النعش المقدس.

 
ليرحمنا الرب الإله بمراحمه الكبيرة وليفض علينا حبه وحنانه وليسترنا بجراحات جسد أبنه المعلق على الصليب.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البابا يبارك ستة آلاف مسبحة وردية لمسيحيي سورية

البابا يبارك ستة آلاف مسبحة وردية لمسيحيي سورية الفاتيكان نيوز 2019/08/17 بعد صلاة التبشير الملائكي …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن