الجمعة العظيمة في خورنة مار أفرام الكلدانية

الجمعة العظيمة في خورنة مار أفرام الكلدانية

“نسجد لآلامك أيها المسيح”

أحيت خورنة مار أفرام الكلدانية في مدينة ليون الفرنسية مساء يوم ٣٠ آذار ٢٠١٨ مراسيم الجمعة العظيمة.

أشترك المؤمنون التي امتلأت الكنيسة بهم، بصلاة الرمش مع شمامسة الخورنة الذين يتمتعون بمعرفة طقسية كبيرة ويشكلون غنى كبير للخورنة. فأتموا القراءات الطقسية مع مزامير “المرميثا” ليتأمل الجمع المؤمن بعظمة سر الفداء هذا.

ركز راعي الخورنة الأب مهند الطويل، بكرازتين منفصلتين واحدة بالعربي والأخرى بالفرنسي، على أهمية التمسك بالرجاء وعدم البقاء في ليل البؤس وغياب الأمل وعلى التعرف على صورة المسيح المتألم، المبصوق عليه والمعرى والمجلود والمحكوم عليه بالموت. وتلك كانت خبرة معرفة اللص له وليس فقط صورة المسيح الممجد الذي صنع المعجزات وأقام الموتى وشفى البرص والعميان والمفلوجين. نرى صورة يسوع المتألم في كل شخص فقير مهمل ومتروك ومهجور. قد يكون المسيح المصلوب من جديد في عالمنا اليوم.

تم من ثم أنزال المصلوب من على الصليب وأقامة تطواف النعش ليزوره الجمع المؤمن وليتباركوا به.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

مداخلة الكاردينال ساكو في الندوة التي نظمتها السفارة البريطانية لدى الفاتيكان حول اضطهاد المسيحيين

مداخلة الكاردينال ساكو في الندوة التي نظمتها السفارة البريطانية لدى الفاتيكان حول اضطهاد المسيحيين إعلام …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن