الجبوري والخنجر يؤكدان على تشكيل حكومة قوية قادرة على تحمل مسؤولياتها

اخبار – الجبوري والخنجر يؤكدان على تشكيل حكومة قوية قادرة على تحمل مسؤولياتها

الجبوري والخنجر يؤكدان على تشكيل حكومة قوية قادرة على تحمل مسؤولياتها

شددا على تصحيح المسار السياسي وحل المشاكل العالقة…

أكد كل من رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، ورئيس المشروع العربي خميس الخنجر، اليوم الأربعاء، على وجوب تشكيل “حكومة قوية قادرة على تحمل مسؤولياتها في بغداد”.

المكتب الإعلامي للجبوري، أفاد في بيان ، أن “رئيس مجلس النواب استقبل، اليوم، رئيس المشروع العربي الشيخ خميس الخنجر والوفد المرافق له “، مضيفاً “جرى خلال اللقاء مناقشة ملف تشكيل الحكومة المقبلة ، واهمية تظافر جهود الكتل السياسية في تصحيح المسار السياسي وحل المشاكل العالقة”.

ونوه البيان ،الى أن ” الطرفين ناقشا تبني الرؤى الداعمة لحكومة قوية يتشارك فيها الجميع وقادرة على تحمل مسؤولياتها ازاء المشاكل والتحديات والظروف التي يمر بها البلد”.

لافتاً إلى أنه “تمت مناقشة سبل التركيز على الجانب الخدمي والمعيشي في المرحلة المقبلة، وتوفير كافة مستلزمات العيش الضرورية، وايلاء الاهمية بالمناطق المحررة واعادة تأهيل بناها التحتية ومشاريعها ومؤسساتها ومرافقها”.

وكان الخنجر، قد كشف في وقت سابق من اليوم الأربعاء، عن سبب قدومه الى بغداد، بعد قطيعة طويلة ، وقال مغرداً عبر حسابه في تويتر: “جئنا اليوم الى بغداد السلام؛ لتدشين مرحلة جديدة من البناء والتنمية والسلام”.

وأضاف رجل الاعمال الذي كان قد رشح نفسه للإنتخابات النيابية بالتسلسل رقم 1 قبل أن ينحسب من المنافسة: “سنعيش هنا بين اهلنا ونشاركهم طموحاتهم وآمالهم بعراق جديد حر مستقل”.

كما ان زيارته الى بغداد تأتي بالتزامن مع الحراك السياسي في العاصمة العراقية الهادف لتشكيل الحكومة الجديدة بعد الواقع الجديد الذي افرزته  نتائج انتخابات 12 مايو/أيار الجاري .

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الذي تصدرت قائمته”سائرون” نتائج الانتخابات العراقية ، قد التقى أمس زعيم كتلة “القرار” أسامة النجيفي، ومن المتوقع أن يلتقي خميس الخنجر رجل الأعمال الراعي للكتلة”.

 

 

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

الحلبوسي: حريصون على ان يكون تشكيل الحكومة بعيدا عن التاثيرات الخارجية

الحلبوسي: حريصون على ان يكون تشكيل الحكومة بعيدا عن التاثيرات الخارجية اخبار العراق – زوار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.