الجبهة التركمانية: الاعتراض على “العد اليدوي” لن يغّير نتائج الانتخابات

الجبهة التركمانية: الاعتراض على “العد اليدوي” لن يغّير نتائج الانتخابات
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر الجبهة التركمانية: الاعتراض على “العد اليدوي” لن يغّير نتائج الانتخابات

قال رئيس الجبهة التركمانية في العراق، أرشد الصالحي، اليوم الإثنين، إن الاعتراض على عملية العد والفرّز اليدوي لنتائج الانتخابات البرلمانية، التي أجريت في 12 مايو/أيار الماضي، لن يحدث أي تغيير.

وشرعت مفوضية الانتخابات، أمس، في تلقي الشكاوى والطعون من الكتل السياسية بشأن نتائج العد والفرّز اليدوي الذي أجراه القضاة المنتدبون.

وأوضح الصالحي، للأناضول، أن “القضاة المنتدبين في مفوضية الانتخابات الحالية تعرضوا إلى ضغوطات، بحيث تم الإبقاء على نتائج الانتخابات في محافظة كركوك كما هي، رغم أن القضاة المنتدبين أكدوا قبل البدء بعمليات العد والفرّز اليدوي، أن كركوك حالة خاصة، وأن لديهم معلومات مسبقة حول التلاعب بالنتائج”.

وأضاف أن “هناك 1140 محطة اقتراع جرى التلاعب فيها في كركوك، لكن مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين أعادوا عمليات العد والفرّز اليدوي لنتائج 190 محطة اقتراع فقط، وأنهوا عملهم في كركوك قبل الموعد المحدد”.

وتابع “لدينا اعتراض سنقدمه على نتائج العد والفرّز اليدوي، لكن لا نعول عليه كثيرا في تغيير نتائج الانتخابات، لأننا على علم بأن هناك ضغوطات كبيرة تمارس على المفوضية”.

وأشار الصالحي، إلى أنه “ليس أمامنا إلا أن نلجأ إلى المنظمات الدولية المعنية بمراقبة الانتخابات، كي تتابع هذه القضية”.

ولفت إلى أنه “حتى بعثة الأمم المتحدة في العراق، غيّرت مواقفها الخاصة بكركوك، والتي تحدثت سابقا عن وجود عمليات قرصنة لنتائج الانتخابات”.

وقرر العراق اللجوء إلى العد والفرّز اليدوي لبعض محطات الاقتراع في جميع المحافظات، بسبب اتهامات بحالات تزوير رافقت عملية العد والفرّز الالكتروني لنتائج الانتخابات.

والخميس الماضي، أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، نتائج العد والفرز اليدوي لأصوات مراكز الاقتراع التي بها مزاعم تزوير.

وأسفرت النتائج عن حصول “تحالف الفتح”، المكون من أذرع سياسية لفصائل “الحشد الشعبي” بزعامة هادي العامري، على مقعد إضافي، بينما ظلت بقية النتائج كما هي، وترتيب الكتل كما أُعلن مسبقًا.

وبهذه النتائج تزيد مقاعد “تحالف الفتح”، إلى 48 مقعدًا مع بقائه في المركز الثاني خلف “تحالف سائرون” المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بـ54 مقعدًا من أصل 329.

وبعدهما حل ائتلاف “النصر”، بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي، بـ42 مقعدًا، بينما حصل ائتلاف “دولة القانون”، بزعامة نوري المالكي على 26 مقعدًا.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر الجبهة التركمانية: الاعتراض على “العد اليدوي” لن يغّير نتائج الانتخابات نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

أفريقيا/النيجر- تعاون الجيش والقادة التقليديين في المعركة ضد الجهاديين

أفريقيا/النيجر- تعاون الجيش والقادة التقليديين في المعركة ضد الجهاديين زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن