اخبار عربية وعالمية

الجارديان: أوكرانيا بين مطرقة الفساد وسندان الحرب الروسية

نعرض لكم متابعي موقعنا الكرام هذا الخبر بعنوان : الجارديان: أوكرانيا بين مطرقة الفساد وسندان الحرب الروسية  . والان الى التفاصيل.

لندن – AA

ذكر مقال نشرته صحيفة “الجارديان” البريطانية أن أوكرانيا أصبحت فريسة للفساد الذي انتشر فيها منذ عقود وما زال مستشريًا فيها حتى الآن ، لتقع بين مطرقة الفساد وسندان الحرب الروسية. .

وأضاف المقال الذي كتبته الصحفية إيزوبيل كوشيو ، أن انتشار الفساد في أوكرانيا أدى إلى الإطاحة بعدد كبير من كبار المسؤولين في الحكومة الأوكرانية بمراسيم رئاسية منذ يوم السبت الماضي في وقت كانت الحرب تدق طبولها. القوات الروسية.

ويشير المؤلف إلى أن الرئيس الأوكراني يقوم حاليًا بحملة تطهير واسعة أسفرت عن إقالة العديد من كبار المسؤولين وإجبار آخرين على الاستقالة خلال الأيام الأربعة الماضية ، موضحًا أنه منذ يوم السبت الماضي ، ترك 15 مسؤولًا أوكرانيًا مناصبهم ، بينما ويواجه ستة منهم اتهامات بالفساد من قبل السلطات الأوكرانية.

ويواصل الكاتب أن هذه الحملة بدأت في أعقاب توقيف وعزل نائب وزير البنية التحتية ، فاسيل لوزينسكي ، بتهمة التربح عن طريق بيع معدات مثل مولدات الكهرباء ، بأسعار متضخمة ، محققة أرباحًا بلغت أكثر. من 400 ألف دولار.

وتضيف أن تلك الحادثة دفعت الرئيس الأوكراني للإعلان خلال خطابه اليومي للشعب الأوكراني يوم الأحد عزمه إطلاق حملة واسعة النطاق لتطهير البلاد من جميع الفاسدين ، داعية الشعب الأوكراني إلى انتظار المزيد من القرارات. في هذا الصدد.

وتعهد زيلينسكي في خطابه اليومي بأن عقارب الساعة لن تعود للوراء ولن يكون هناك تسامح مع الفساد والفساد الذي انتشر في البلاد منذ الاستقلال.

ويشير المؤلف إلى أن الاتحاد الأوروبي كان قد أعلن في وقت سابق أنه يتعين على السلطات الأوكرانية القضاء على الفساد بجميع أنواعه والوفاء بمعايير الاتحاد الأوروبي في هذا الصدد من أجل السماح لها بالانضمام إلى التحالف الأوروبي.

وتشير إلى أن تلك الحملة شملت أيضًا نائب وزير الدفاع ، ونائب مدير مكتب الرئاسة ، ونائب رئيس الحزب السياسي الذي ينتمي إليه زيلينسكي ، بالإضافة إلى نائب المدعي العام ، موضحة أن تلك الفضيحة السياسية دفعت إلى أصدر مجلس الأمن القومي الأوكراني قرارًا أول من أمس الاثنين بمنع جميع المسؤولين الأوكرانيين من السفر إلى الخارج. البلاد حتى نهاية الحرب الحالية مع القوات الروسية ، باستثناء المسؤولين الذين يسافرون في مهام تجارية.

ويواصل الكاتب أن حملة مكافحة الفساد في أوكرانيا مستمرة حتى مساء أمس الثلاثاء ، عندما أعلنت السلطات إعفاء خمسة مسؤولين إقليميين ، إلى جانب ثلاثة نواب وزراء آخرين ورؤساء هيئات حكومية.

وفي نهاية المقال ، سلطت الكاتبة الضوء على تعليق السفيرة الأمريكية في كييف ، بريدجيت برينك ، على هذه الأحداث أمس ، أول يوم اثنين ، عندما أكدت أنه لن يكون هناك مكان في أوكرانيا للفاسدين ومن هم استخدام موارد الدولة لتحقيق مكاسب شخصية.

 

الجارديان: أوكرانيا بين مطرقة الفساد وسندان الحرب الروسية

ملاحظة: هذا الخبر الجارديان: أوكرانيا بين مطرقة الفساد وسندان الحرب الروسية نشر أولاً على موقع (مصراوي) ولا يتحمل موقعنا مضمونه بأي شكل من الأشكال. يمكنك الإطلاع على تفاصيل الخبر كما ورد من (مصدر الخبر)

 

معلومات عن الخبر : الجارديان: أوكرانيا بين مطرقة الفساد وسندان الحرب الروسية

عرضنا لكم اعلاه تفاصيل ومعلومات عن خبر الجارديان: أوكرانيا بين مطرقة الفساد وسندان الحرب الروسية . نأمل أن نكون قد تمكنا من إمدادك بكل التفاصيل والمعلومات عن هذا الخبر الذي نشر في موقعنا في قسم اخبار عربية وعالمية. ومن الجدير بالذكر بأن فريق التحرير قام بنقل الخبر وربما قام بالتعديل عليه اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة تطورات هذا الخبر من المصدر.

 

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.