التوقيتات الخاطئة

من يمتلك بصر وبصيرة يرى بوضوح التقدم الحاصل في الكرة العراقية في الفترة الأخيرة وبشكل خاص في بطولة دوري نجوم العراق فالمستويات الفنية في تصاعد والمنافسةُ محتدمة بين المتصدر والوصيف ومباريات الدوري تشهد في كل جولة مفاجآة ونتائج غير متوقعة وفي الوقت ذاته هناك أمور خاطئة يجب الوقوف عندها ووضع النقاط على الحروف فهي تحتاج إلى مراجعة من قبل إتحاد درجال الذي لم يسمع إلى الانتقادات وينفذ ما يراه مناسبا فقط !
ومن الأخطاء المتكررة التي تواجه دوري نجوم العراق هو التوقيتات الزمنية لمباريات الدوري حيث يتم توقيت المباريات في أيام غير مناسبة وخاصة المباريات الكبيرة بين فرق العراق الجماهيرية وكذلك إقامة المباريات في ساعات غير مناسبة وخير دليل على هذا الموضوع هو ما حدث في الجولة الماضية من الدوري وهو إقامة مباراة المتصدر بالتزامن مع مباريات دوري أبطال أوروبا وهذا خطأ فادح لان أكثر من 95% من الجماهير الرياضية تنتظر بشغف هذه المباريات ولا يمكنها ترك مباراة دور النصف نهائي لأهم بطولة كروية سنوية في العالم من أجل متابعة مباراة محلية ! هذا الخطأ الذي وقعت وتقع به دائما لجنة المسابقات يجب أن تعترف به وتتعهد بعدم تكراره
، ان الوقوع بالخطأ ليس امر معيب بل الاستمرار بنفس العمل وتكراره لأكثر من مرة فيعد كارثة وليس خطأ !
الجميع عليه أن يدرك ان الفرق كبيرا بين عدنان درجال واتحاد الكرة الرجل يريد أن يعمل ويقدم والاتحاد مملوء بالأخطاء التي يجب يوضع لها حد وتتم عملية معالجتها بشكل احترافي لذا على درجال مراجعة عمل لجنة المسابقات بين فترة وأخرى من أجل الوصول إلى عمل صحيح .
ان التوقيتات الزمنية لمباريات دوري نجوم العراق بحاجة إلى مراجعة من قبل هذه اللجنة لغرض الوصول إلى دوري محترفين حقيقي يا سادة …
والختام سلام .

الآراء الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب فقط، ولا تعكس آراء الموقع. الموقع غير مسؤول على المعلومات الواردة في هذا المقال.

Exit mobile version