التناول الأول في كنيسة مارت مريم في سان هوزيه بكاليفورنيا

y

يوم الأحد 17/07/2016 كان يوما متميّزاً في كنيسة مارت مريم للكلدان والآشوريين في سان هوزيه. حيث تباركنا بزيارة سيادة المطران مار باوي سورو نيابةً عن سيادة المطران مار شليمون وردوني المدبر الرسولي لأبرشية مار بطرس في شمال غرب امريكا لسفره خارج امريكا، حيث احتفلنا بقداس التناول الأول لأربعة عشر طفلاً وطفلة من أبناء و بنات كنيستنا.
هذه المناسبة التي تم الأعداد لها لما يزيد عن ستة شهور من تعاليم الأيمان المسيحي والتربية المبنية على توجيهات الكنيسة بالأضافة الى الصلواة والترتيل المطلوبة في هذه المناسبة المهمة في حياة الأطفال، حيث تبقى في ذاكرتهم طوال حياتهم، تقربهم وتربطهم بالكنيسة ليكونوا هم قادتها في المستقبل.
وخاطب سيادة المطران مار باوى الأطفال بكلمة توجههم الى كيفية التعامل مع ما تعلموه خلال هذه الفترة وترجمته الى الألتزام بتوجيهات العائلة والكنيسة، وان يستمروا في المشاركة في نشاطات الكنسية الروحية وغيرها. وكذلك سأل سيادته الأطفال أسئلة كثيرة عن أُسس ايماننا المسيحي الكاثوليكي وتربيتنا المسيحية، وكان جميع الأطفال يتنافسون للأجابات التي ادهشت الحاضرين، وهذا يدل على الجهود المتميزة التي بُذِلت خلال فترة اعدادهم من قبل راعي الرعية الأب الفاضل مايكل باروثا والسيدة روز ماماريان والآنسة اماندا اسكندر وآخرون (مشكورين).
كما خاطب سيادة المطران مار باوي أُسَر الأطفال والحاضرين وطلب منهم الأستمرار في توجيه اطفالهم كما علمنا يسوع المسيح والأستمرار في تشجيعهم للحضور في بيت الرب ليتغذوا من تعاليم الكنيسة باستمرار، مُذكّراً بان البيت هو الكنيسة الأولى، والآباء يجب ان يكونوا المثال في كل ما ننتظر ونطلب من الأطفال.
وما اضفى الفرح والسعادة على هذه المناسبة، كان حضور الخور اسقف بنيامين بيت يدكر راعي كنيسة مار شمعون بر صباعي في جورجيا (روسيا) ، الذي يزور اسرته واصدقاءه وكنيستنا، وهو يحضى بمحبة واحترام متميزين من قبل الجميع، ورحب به سيادة المطران مار باوى مشيداً بخدمته المؤمنين في روسيا و بصداقته وصوته الملائكي الرخيم. وهو (الخور اسقف بيني) بدوره قدّم كلمة قصيرة ومهمة، حيث بشّرنا بزيارة قداسة الحبر الأعظم مار فرنسيس بابا روما يوم الثلاثين من ايلول القادم، التي كانت ثمرة جهوده المتميزة تطلبت الكثير لأقناع منظّي الزيارة ان تشمل كنيستنا التي هي بأسم اول شهداء المشرق (مار شمعون برصباعي) ، وقال بان قداسة البابا سيقضي بين 30 الى 40 دقيقة في هذه الكنيسة التي قام الخور اسقف ببنائها خلال خدمته للرعية التي بدات منذ سنة 1995، ودعا الحاضرين لحضور المناسبة.
وبعد القداس مباشرةً غادرنا سيادة المطران مار باوي سورو الى سكرمنتو لأقامة قداس التناول الأول للقربان هنالك ايضا في نفس اليوم.
مبروك لجميع الأطفال قبولهم الرب يسوع المسيح في حياتهم وتجديد عهود المعمودية، وشكراً لمن شارك باعداد الأطفال لهذا اليوم السعيد.

الشماس الأنجيلي
قيس سيبي
سان هوزيه كاليفورنيا

001002003004005006007008009010

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البابا فرنسيس يبرق معزيًا بضحايا فيضانات الأمطار الموسمية في الهند

البابا فرنسيس يبرق معزيًا بضحايا فيضانات الأمطار الموسمية في الهند الفاتيكان نيوز وسي إن إن …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن