اخبار طب وصحة

التلعثم عند الأطفال.. أهم أعراضه.. متى يكون طبيعيا ومتى تلجأ للطبيب؟

نعرض لكم متابعي موقعنا الكرام هذا الخبر بعنوان :
التلعثم عند الأطفال.. أهم أعراضه.. متى يكون طبيعيا ومتى تلجأ للطبيب؟
والذي نشر في موقعنا بتاريخ 2022-11-24 19:01:10 . والان الى التفاصيل.

التلعثم واحد من أبرز المشاكل التي يعانى منها الأطفال وهى عبارة عن التأتأة أو اضطراب الطلاقة الذي يبدأ في مرحلة الطفولة، وهو أحد أنواع اضطراب الكلام الذي ينطوي على مشاكل متكررة وشديدة في الطلاقة الطبيعية وتدفق الكلام،  يعرف الأشخاص الذين يتلعثمون ما يريدون قوله، ولكنهم يجدون صعوبة في التحدث به. على سبيل المثال، قد يكرر أو يطيل كلمة أو مقطعًا أو صوتًا ساكنًا أو صوتًا من أصوات حرف العلة أو قد يتوقفون أثناء الكلام لأنهم وصلوا إلى كلمة أو صوت يتسبب في مشكلة لهم.

 

وحسب ما ذكره موقع mayoclinic يعد التلعثم شائعًا لدى الأطفال الصغار كجزء طبيعي من تعلمهم التحدث، قد يتلعثم الأطفال الصغار حينما يكون كلامهم وقدراتهم اللغوية ليست متطورة كفاية لتتماشى مع ما يودون قوله يكبر معظم الأطفال ويتخلصون من هذا التلعثم الذي يحدث خلال النمو.

 

في بعض الأحيان، يكون التلعثم حالة مزمنة وتستمر في مرحلة البلوغ. يمكن لهذا النوع من التلعثم أن يؤثر على الثقة بالنفس والتعامل مع الأشخاص الآخرين، قد يستفيد الأطفال والكبار الذين يتلعثمون من العلاجات مثل علاج التخاطب، استخدام الأجهزة الإلكترونية لتحسين طلاقة الكلام أو العلاج السلوكي المعرفي.

 

-صعوبة البدء في نطق الكلمات أو العبارات أو الجمل

-مد الكلمات أو الأصوات داخل الكلمات

-تكرار الأصوات أو المقاطع أو الكلمات

-صمتًا قصيرًا بين بعض المقاطع أو الكلمات أو توقفًا في أثناء نطق الكلمة (كلمات متقطعة)

-إضافة كلمة إضافية مثل “امم” في حال ترقب صعوبة الانتقال للكلمة التالية

-فرط توتر الوجه أو الجزء العلوي من الجسم لإخراج كلمة أو فرط تيبسهما أو حركتهما

-القلق من الكلام

-قدرة محدودة على التواصل بفعالية

 

-طرف الجفنين سريعًا

-رعشة الشفتين أو الفك

-حركات لاإرادية في الوجه

-نفضات الرأس

-شد قبضة اليد

 

قد يتفاقم التلعثم عند شعور الشخص بالإثارة أو التعب أو التوتر أو الخجل أو العجلة أو تحت الضغوط، ويمكن لمواقف مثل الحديث أمام مجموعة من الأشخاص أو الحديث على الهاتف أن تكون صعبة بوجه خاص للمصابين بالتلعثم.

 

مع ذلك، يمكن لأغلب المصابين بالتلعثم التحدث دون تلعثم عند التحدث لأنفسهم أو الغناء أو التحدث بالوقت نفسه مع شخص آخر.

من الشائع أن يمر الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين سنتين وخمس سنوات بفترات قد يعانون فيها التلعثم بالنسبة لأغلب الأطفال، يعد هذا الأمر جزءًا من تعلم التحدث ويتحسن الأمر بذاته ومع ذلك، قد يتطلب التلعثم المستمر العلاج لتحسين طلاقة الكلام.

 

يستمر الباحثون في دراسة الأسباب الكامنة للتلعثم التنموي، و تلعب مجموعة من العوامل دورًا في هذا الشأن تتضمن الأسباب الممكنة لحدوث الإصابة التلعثم التنموي ما يلي:

 

-تشوهات في القدرة على التحكم في حركات الكلام تشير بعض الأدلة إلى أن التشوهات في القدرة على التحكم في حركات الكلام، مثل التناسق الوقتي والحسي والحركي، يكون لها دور في هذا الشأن.

 

-العوامل الوراثية، يميل التلعثم للانتشار بين أفراد الأسرة الواحدة يبدو أنه يمكن أن ينتج التلعثم عن تشوهات وراثية (جينية).

يمكن أن تتعطل طلاقة التخاطب بأسباب غير التلعثم النمائي يمكن أن تتسبب الجلطات أو الإصابات الرضحية في الدماغ أو اضطرابات الدماغ الأخرى في بطء الكلام أو توقفه تكرار الأصوات (التلعثم العصبي).

 

كما قد تتعطل طلاقة الكلام في سياق الكرب العاطفي وقد يواجه المتكلمون الذين لا يتلعثمون اضطراب طلاقة الكلام عند تعصبهم أو شعورهم بالضغط كما قد تساهم هذه المواقف في ضعف طلاقة المتكلم المصاب بالتلعثم.

 

صعوبات التخاطب التي تظهر بعد صدمة عاطفية (التلعثم العصبي) غير شائعة ولا تشبه التلعثم النمائي.

 

ملاحظة: هذا الخبر
التلعثم عند الأطفال.. أهم أعراضه.. متى يكون طبيعيا ومتى تلجأ للطبيب؟
نشر أولاً على موقع ( اليوم السابع ) ولا يتحمل موقعنا مضمونه بأي شكل من الأشكال.
يمكنك الإطلاع على تفاصيل الخبر كما ورد من (مصدر الخبر)

 

 

معلومات عن :
التلعثم عند الأطفال.. أهم أعراضه.. متى يكون طبيعيا ومتى تلجأ للطبيب؟

عرضنا لكم اعلاه تفاصيل ومعلومات عن خبر
التلعثم عند الأطفال.. أهم أعراضه.. متى يكون طبيعيا ومتى تلجأ للطبيب؟
. نأمل أن نكون قد تمكنا من إمدادك بكل التفاصيل والمعلومات عن هذا الخبر الذي نشر في موقعنا في قسم اخبار طب وصحة.

ومن الجدير بالذكر بأن فريق التحرير قام بنقل الخبر وربما قام بالتعديل عليه أو الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة تطورات هذا الخبر من المصدر.

تابع موقع مانكيش نت على جوجل نيوز

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.