اخبار منوعة

البيت الأبيض يجدد دعواته لـ”أوبك+” بشأن أسعار النفط

أعلن مسؤول بالإدارة الأمريكية أن البيت الأبيض يتمسك بدعواته للدول المنتجة للنفط لبذل المزيد من الجهود لدعم التعافي الاقتصادي العالمي، وذلك بعد أن سجلت أسعار الخام أعلى مستوياتها.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المسؤول قوله إن “البيت الأبيض يراقب من كثب تكلفة النفط والبنزين ويستخدم كل أداة تحت تصرفنا للتصدي للممارسات المناهضة للمنافسة في أسواق الطاقة الأمريكية والعالمية لضمان أسواق للطاقة مستقرة وموثوق بها”.
وأضاف أن “مسؤولين أمريكيين أثاروا بواعث قلقهم على مستوى رفيع مع بضعة أعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها في المجموعة المعروفة باسم أوبك+”.ووصل خام برنت القياسي العالمي عند مستوى لم يشهده منذ عام 2018 في حين أن أسعار الخام الأمريكي وصل إلى مستويات مرتفعة لم تصل إليها منذ 2014 بسبب عوامل من بينها تعافي الطلب حول العالم بوتيرة أسرع مما كان متوقعا كما أن أسعار الغاز الطبيعي المرتفعة تحفز بعض الدول على التحول إلى النفط بدلا من الغاز لتوليد الكهرباء.

ومن ناحية أخرى، تبقي “أوبك+” على قيود على الإمدادات منذ بداية الجائحة.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.