البيئة تزيف الحقائق في احتفالات «مواجهة تلوث الهواء»

البيئة تزيف الحقائق في احتفالات «مواجهة تلوث الهواء»
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر البيئة تزيف الحقائق في احتفالات «مواجهة تلوث الهواء»

على الرغم من أن القاهرة تعد من أكثر العواصم تلوثًا بالهواء، فإن الوزارة البيئة نظمت ما سمته بالاحتفالية الكبرى بدعوى مواجهة السحابة السوداء، وهو ما انتقده مراقبون.

روجت وزارة البيئة أنها تمكنت من السيطرة على السحابة السوداء بفضل مجهوداتها، وهو الأمر الذي يغاير الواقع، حيث إن هناك عوامل أخرى كانت من أسباب الحد من الظاهرة، والتي تتمثل في تقليل زراعة الأرز، حيث لم تزرع ما يقرب من ثلث الساحة التي كانت تحدد في الأعوام السابقة، فضلًا عن استخدام أنواع من الأرز قصير القش في الزراعة، وتحريك موسم الأرز لتغيير موعد الحصاد، ولم يوضح مسؤولو البيئة أن هناك عوامل لا دخل للوزارة فيها كانت وراء تلك النتيجة، كما لم تشر إلى أن هناك أنواعا من الحرق الأخرى التي تسبب تلوث الهواء.

من جانبه، يقول المهندس أمين خيال، خبير بيئي، ورئيس قطاع المخلفات السابق في تصريحات خاصة لـ”التحرير”، إن الغلاء دفع الناس إلى بيع قش الأرز، حيث أصبح له سعر، فيتم استخدامه للحيوانات، كما يستعمل في السماد العضوي. وأشار الخيال إلى أن القمامة يتم حرقها في جميع المحافظات، وهو الأمر الذي يؤثر على الهواء، ولابد

من جانبه، يقول المهندس أمين خيال، خبير بيئي، ورئيس قطاع المخلفات السابق في تصريحات خاصة لـ”التحرير”، إن الغلاء دفع الناس إلى بيع قش الأرز، حيث أصبح له سعر، فيتم استخدامه للحيوانات، كما يستعمل في السماد العضوي.

وأشار الخيال إلى أن القمامة يتم حرقها في جميع المحافظات، وهو الأمر الذي يؤثر على الهواء، ولابد من الاهتمام بإدارة المخلفات.

وقال، إن مسؤولي الوزارة يقومون بـ”شو إعلامي” من خلال تنظيم احتفال بعد موسم السحابة السوداء، وهو أمر اعتادوا عليه.

بينما يرى الدكتور مجدي علام، أمين عام اتحاد خبراء البيئة العرب أن هناك تحسنا نسبيا في مواجهة السحابة السوداء مقارنة بالأعوام السابقة، لكنه أرجع ذلك إلى الخطوات التي اتخذتها وزارة الزراعة لتقليل المحصول بنسبة الثلث.

وأوضح علام أن الوزارة لم ترفع نسبة تدوير قش الأرز عن الأعوام السابقة، حيث وصلت إلى ما يقرب من 250 ألف طن، وأن ذلك الأمر نتيجة عدم وجود مكابس وجرارات كافية.

وأشار الخبير البيئي إلى أن هناك مشكلة لم تلفت نظر البعض تتمثل في حرق مخلفات القصب والذرة، لافتًا إلى أن هناك حرائق تحدث في الوجه القبلي.

وأوضح أن الوزارة أخطأت عندما أطلقت مصطلح احتفال على ما حدث من مواجهة للسحابة السوداء، وكان المفترض أن يسمى تكريم للعاملين في الوزارات المعنية نظرًا لحالة الطوارئ التي فرضوها خلال الموسم.

وتعد من أسباب زيادة معدلات تلوث الهواء فى مصر أن القوانين البيئية لا يتم الالتزام بها فى المنشآت الصناعية الجديدة، إذ إن منشآت التلوث من المسابك حتى المصانع الكبرى يحدد لها اشتراطات بيئية، ويوقع أصحابها على بنود ترسل إلى الحى ووزارة البيئة، لكن فى واقع الأمر لا يلتزم بها أصحاب المنشآت، حيث يتعهد بتركيب فلاتر ومدخنة وتنقية العوادم وإعادة استخدام التراب، لكنه ينفذ ثلاثة أو أربعة اشتراطات فقط ضمن 20 اشتراطا.

وبحسب الإحصائيات فإن القاهرة ضمن أكثر 9 عواصم فى تلوث الهواء، كما أن نسبة التراب الطبيعى 50% من الأتربة الموجودة فى الجو، ونحن من ضمن المدن عالية التلوث فى الأتربة والغازات والكربون والنيترون والكبريت.

ويشير علام إلى ضرورة النظر إلى المساحة وعدد السكان وأعداد المركبات والمصانع، وفيما يخص تلوث الأتربة فإن السبب وراء ذلك عدم اهتمامنا بالتشجير، فلا يمكن المقارنة بمدينة حولها الغابات من كل جانب بنا، فنحن حولنا الرمال من كل مكان.

والسحابة السوداء ظاهرة تحدث في دلتا مصر متضمنة القاهرة في مصر حيث يقوم المزارعون بحرق قش الأرز بعد موسم الحصاد، وبالإضافة للتلوث الناتج عن عوادم السيارات والمصانع، تغطي مصر هذه السحابة السوداء منذ خريف عام 1999م، ويزيد نسبة التلوث 10 مرات عن المعدل الطبيعي.

ويقوم الفلاحون بحرق قش الأرز الناتج عن عملية جمع المحصول في حقولهم. وتبدأ عملية الحرق مساء وتستمر طوال الليل فيحمل الهواء كميات كبيرة من الأدخنة ونواتج الاحتراق إلى التجمعات السكنية الملاصقة والقريبة وحتي البعيدة من الحقول والتي تسبب حالات اختناق وأمراضا تنفسية خطيرة للمصريين.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر البيئة تزيف الحقائق في احتفالات «مواجهة تلوث الهواء» نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

أول صور للمدارس الحكومية الدولية قبل بدء الدراسة

أول صور للمدارس الحكومية الدولية قبل بدء الدراسة زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن