البطريرك ساكو يحتفل بأحد الشعانين في كاتدرائية مار يوسف ببغداد

البطريرك ساكو يحتفل بأحد الشعانين في كاتدرائية مار يوسف ببغداد

إعلام البطريركية

إحتفل غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو بأحد الشعانين (25 آذار 2018) مع أبناءه في كنيسة مار يوسف – خربندة بمشاركة الأب فراس دانيال.

إستهل غبطته الموعظة بالإشارة الى أن كنائس عديدة في العالم، وخصوصا فرنسا قد خصصت صلواتها في هذا العيد،  من اجل السلام والاستقرار في العراق وسوريا  والمنطقة، وإطفاء  نار الصراعات والاقتتال، والدمار والتهجير. وطلب أن نتحد معهم اليوم في الصلاة، لأن السلام مَطلَب الجميع ومسؤوليتنا جميعا  لكيما تنتهي ألآمنا   ونعيش  حياة  حرة كريمة.

 وأكد غبطته بأنه ما زال يعتقد أن السلام ممكن، والحرب ليست حلاً أبداً، وبأن السبيل الوحيد للخروج من المشاكل هو  طريق الحوار والسعي إلى السلام. كما يتوجب علينا إيجاد شكل جديد من التعايش المتناغم الذي يأخذ في الاعتبار إحترام اختلافاتنا.

وختم موعظته بالتمسك بالأمل والرجاء والثقة في أن يشرق  فجر إنسانية جديدة من الأخوّة والاحترام والتعاون و”اللاعنف”.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

مقابلة مع البطريرك الكلداني لويس روفائيل ساكو اجراها موقه مجلس الاساقفة الايطاليين SIR

إن البابا فرانسيس هو رجل منفتح ويبحث عن السلام والأخوة. الجميع في العراق: مسيحيين ومسلمين، …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن