البطريرك ساكو يجتمع باساقفة ابرشيات الشمال الكلدان

اعلام البطريركية
بدعوة من غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو عُقِدَ صباح الاثنين 31 تشرين الاول 2016 في مقر البطريركية الكلدانية في بلدة عنكاوا – أربيل، لقاءٌ ضمَّ الأساقفة الكلدان الاجلاء: مار بشار متي وردة، مار ميخائيل مقدسي، مار ربان القس، مار يوسف توما ومار باسيليوس يلدو، للتباحث في وضع بلدات سهل نينوى حاليا وبعد التحرير: المخاوف والتحديات والتطلعات في توفير الأمان وإعادة اعمار البلدات والعودة اليها ودور الابرشيات في هذا المجال باشراك الكهنة والمؤمنين ذوي الخبرة والكفاءة في بلورة الرؤية وإيجاد خطة عملية واقعية للعمل بالتعاون مع الكنائس الشقيقة والتفاهم مع الحكومة المركزية وحكومة إقليم كوردستان.
التوصيات:
• الوقوف الى جانب شعبنا بهذه الظروف الصعبة.
• المطالبة بتوفير الأمان والحماية لهم/ رفع الألغام.
• الاهتمام بتعمير الناس قبل الاهتمام بتعمير الكنائس.
• اعداد قوائم بأولويات المشاريع ما بعد داعش.
• متابعة الحوار مع الجميع.
• الضغط على الدول الغربية كمسؤولية أخلاقية في المساعدة على إعادة الاعمار خصوصا البني التحتية.
• دعم نشاطات الرابطة الكلدانية في مجالات نشاطاتها الإنسانية والثقافية والاجتماعية.
• عدم اهمال الجانب الراعوي والروحي.
• عقد لقاءات دورية منتظمة للمتابعة.

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية