البطريرك ساكو في قداس عيد كنيسة الصعود: الرجاء بالخلاص

البطريرك ساكو في قداس عيد كنيسة الصعود: الرجاء بالخلاص

إعلام البطريركية

 

في عصر 30 أيار 2019 يوم الخميس عيد الصعود، ترأس صاحب الغبطة والنيافة البطريرك لويس روفائيل ساكو، القداس الاحتفالي في كنيسة الصعود، بمشاركة خوري الكنيسة الأب فادي نضير، وآباء آخرين، وبحضور جمع غفير اكتظت به الكنيسة وانتشر حتى أرجائها الخارجية، وخيّمت على الحضور أجواء الصلاة وتراتيل الجوقة المصحوبة بالموسيقى.  وكان حضور ملفت للنظر لعدد متنوع من الرهبانيات العاملة في بغداد

وفي عظته، طلب غبطته من المؤمنين ان يصلوا من اجل السلام والاستقرار في المنطقة خصوصا على ضوء ما تشهده المنطقة من توترات.. وعن مناسبة عيد الصعود قال البطريرك:

  رواية لوقا للصعود هي في اطار فصحي. هنا، كما في القيامة، يتدخل ملاك ليشرح دخول يسوع في مجده، من خلال رمز القيامة، التي تحجب يسوع عن الانظار. انها ليست ظاهرة جوية، بل رمز لاهوتي. ففي العهد القديم، تصحب الغمامة الشعب وهي علامة حضور قدرته. وفي روايتنا تعني الغمامة ببساطة ان يسوع قد دخل في مجال مجد الله وحياته، وانه انطلاقا من الله على صلة جديدة باتباعه. وهذا هو دافع الفرح عند التلاميذ، عندما رجعوا إلى أورشليم.

 بعد أربعين يومًا من عيد الفصح، اختفى يسوع عن أعين رسله بطريقة خاصة، إلى السماء، ليُبيّن أنه لن يظهر جسديًا ولكنه سيرسل وجودًا أهم بكثير لهم (ولنا) ويكون بجانبهم: وجود سيكون عليهم وفي نفوسهم. سيكون بعد عشرة أيام من “الصعود”.. هذا الوجود والمرافقة هو الروح القدس الذي يمكن أن يلمس القلوب والعقول بسهولة. هذا ما ندعوه الرجاء  المسيحي.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

سفرة دينية لرعية مار يوسف الكلدانية في مدينة لندن أونتاريو إلى مزار مريم  العذراء في مدينة ليمنكتون الكندية 

سفرة دينية لرعية مار يوسف الكلدانية في مدينة لندن أونتاريو إلى مزار مريم  العذراء في …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن