البطريرك ساكو في قداس الاحد: الراعي له قضيته، يتفاعل معها ويعيش من أجلها

البطريرك ساكو في قداس الاحد: الراعي له قضيته، يتفاعل معها ويعيش من أجلها

البطريرك ساكو في قداس الاحد: الراعي له قضيته، يتفاعل معها ويعيش من أجلها

إعلام البطريركية

احتقل غبطة أبينا البطريرك الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو، بالقداس الالهي مساء الأحد 29 آذار 2020 في المقر البطريركي ببغداد، عاونه فيه معاوناه مار باسيليوس يلدو ومار روبرت جرجيس والأب صلاح خدور وحضَرته الأخوات الراهبات العاملات في البطريركية.

تُذكرنا الفكرة الطقسية اليوم بأننا لا زلنا نحث الخطى في موسم الصوم الكبير باتجاه القيامة وقد وصلنا اليوم الى الأحد السادس منه، الذي يقدم لنا يسوع المسيح راعياً صالحاً يسهر على قطيعه ويبذل ذاته من أجلهم. لذا فقراءة إنجيل اليوم نداءٌ يوجهه يسوع الى كل مسؤول في الكنيسة ليوظف مسؤوليته في سبيل إسعاد الآخرين. من هذا المنطلق دعا غبطته الكهنة ليكونوا المسيح على الأرض وان تتمثل خدمتهم الراعوية بالحكمة والبساطة والتواضع، خصوصاً في هذه الظروف التي تتطلب الوقوف الى جانب الرعية فبعضهم اُصيب للأسف بهذا الوباء (في أوروبا وأميركا وغيرها من الأماكن) والبعض الآخر رحل الى الأمجاد السماوية والكثيرين منهم فقدوا مصدر رزقهم… فبات الوقوف الى جانب الرعية ومساندتها من أولويات مسؤولية الراعي “الصالح”.

نصلي الى راعينا الأول الذي هو الله والذي يحبنا الى المنتهى ونتضرع له بحرارة من أجل أن يحمي الجميع من وباء كورونا ومن “الأوبئة الاُخرىالتي تنخر إنسانيتنا. ونتعهد أن نتبع خطى يسوع ونتعلم منه، خصوصاً لأنه رسم لنا خلال حياته على الأرض ملامح الراعي الصالح “صاحب القضية” الذي يتفاعل معها ويعيش من أجلها.

 المصدر

0 0 تصويت
تقييم المقال

شاهد أيضاً

اهداء من أخوية قلب يسوع الأقدس لخورنة مار أفرام الكلدانية في مدينة ليون – فرنسا

اهداء من أخوية قلب يسوع الأقدس لخورنة مار أفرام الكلدانية في مدينة ليون – فرنسا …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x