اخبار عراقية

الباوي: من يسعى لبسط هيبة الدولة عليه حفظ سيادة واجواء العراق ومحاسبة الفاسد

المعلومة/بغداد..

بين المحلل السياسي حازم الباوي، الثلاثاء، ان من يسعى لبسط هيبة الدولة يجب ان يحفظ سيادة العراق واجوائه ويحاسب الفاسدين ويطبق القانون ويقضي على الصفقات السياسية.

وقال الباوي لـ /المعلومة/، إنه “من المعيب ان تبحث الحكومة عن حفظ هيبة الدولة في جانب وتترك جانبا آخرا مستباحا او منتهكا، حيث ان الذي يريد ان يحفظ هيبة الدولة عليه ان يوقف الفوضى في المحافظات والتي تسببت بتعطيل الحياة العامة واصابتها بالشلل التام”

واضاف ان “من يريد ان يحفظ ويستعيد هيبة الدولة ان يرمي الفاسد خلف القضبان وان يطبق العدالة في القصاص من آلاف الذباحين القابعين في سجون خمس نجوم وسط مخاوف الشعب من تهريبهم عبر صفقات سياسية على حساب دماء مئات آلاف الابرياء”.

ولفت الى ان “الذي يريد ان ينجز مشوار حفظ هيبة الدولة عليه ان يحمي اجواء وارض العراق من الانتهاك الخارجي بهذه الصورة المزرية، وان يعمد على بسط هيبة الدولة على المنافذ الحدودية لا ان يبقى مكتوف الايدي ازاء منع البيشمركة جهاز مكافحة الارهاب من الوصول ال  ٣ منافذ من اصل ٢٠ منفذا في كردستان”.

وبين الباوي، ان “الشعب ينتظر تطبيق قانون الاحزاب و قانون (من اين لك هذا) واستعادة الاموال المنهوبة والمهربة والمجمدة في مصارف كردستان والدول الاخرى لا ان تصبح الدولة عاجزة عن توفير لقمة عيش موظفيها امام الرأي العام العالمي فتضيع هيبتها وتتعرض مصداقيتها للخطر، حيث ان الشعب ينتظر من حكومته الفعل وليس الاختباء خلف جيوش الكترونية تصنع من توزيع راتب الموظف انجازا فريدا”. انتهى/ 25ن

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5
الوسوم

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق