البابا يترأس الاحتفالات بأسبوع الآلام وعيد الفصح في بازيليك القديس بطرس

كشف المسؤول عن الاحتفالات الليتورجية الحبرية المونسينيور غويدو ماريني عن التعديلات التي طرأت على برنامج الاحتفالات التي سيترأسها البابا فرنسيس لمناسبة أحد الشعانين وأسبوع الآلام وعيد الفصح موضحا أن وقائع هذه الاحتفالات ستُنقل مباشرة عبر موقعي يوتيوب وفايسبوك للتواصل الاجتماعي.

الإجراءات التي حتّمت على العالم التأقلم مع فيروس كوفيد 19 لن تستثني الاحتفالات الليتورجية الحبرية خلال أسبوع الآلام وعيد الفصح. فقد أعلن المونسينيور ماريني في بيان له أنه على أثر الوضع الاستثنائي الذي يترتب على جائحة كورونا، ومع الأخذ في عين الاعتبار التوجيهات الصادرة عن مجمع العبادة الإلهية وتنظيم الأسرار، وفقاً لمرسوم الخامس والعشرين من آذار مارس 2020، كان لا بد من تعديل برنامج الاحتفالات الليتورجية التي سيترأسها البابا فرنسيس.
وجاء في بيان المسؤول عن الاحتفالات الليتورجية الحبرية أن البابا سيترأس طقوس أسبوع الآلام من على المذبح الرئيسي في بازيليك القديس بطرس، بدءا من الاحتفال بقداس أحد الشعانين المرتقب عند الساعة الحادية عشرة من صباح الخامس من أبريل نيسان. فيما يتعلق بالثلاثية الفصحية فسيحتفل البابا بقداس عشاء الرب عند الساعة السادسة من مساء خميس الأسرار، وعند الساعة نفسها من يوم الجمعة سيترأس احتفال الجمعة العظيمة.
هذا ولن يتم الاحتفال برتبة درب الصليب في الملعب الروماني القديم، كما جرت العادة سنويا، إنما سيُحتفل بها على رتاج البازيليك الفاتيكانية عند الساعة التاسعة من مساء الجمعة. أما قداس العشية الفصحية فسيترأسه البابا من على المذبح الرئيسي في بازيليك القديس بطرس بدءا من الساعة التاسعة من مساء الحادي عشر من أبريل نيسان، على أن يحتفل عند الساعة الحادية عشرة من صباح الأحد بقداس عيد الفصح قبل أن يمنح بركته مدينة روما والعالم. يشار إلى أن المؤمنين يستطيعون أن يتابعوا كل هذه الاحتفالات من خلال الصفحة الرئيسة لموقع فاتيكان نيوز، أو عبر صفحتنا الرسمية على موقع فايسبوك أو من خلال قناتنا على موقع يوتيوب.
 

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
تقييم المقال

شاهد أيضاً

العلاقة المدهشة بين ظهورات مريم عذراء سفر الرؤيا والبابا بيوس الثاني عشر

ظهور عذراء سفر الرؤيا الأول قبل عشر سنوات بالضبط من ظهور عذراء سفر الرؤيا لبرونو …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x