اخبار مسيحية

البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من شعب بوركينا فاسو وجماعات السكان الأصليين في كندا

في تحيّته بعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من الشعب الكندي ويدعو للانضمام إلى مبادرة العمل الكاثوليكي الدولي “دقيقة من أجل السلام”

بعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي حيا الأب الأقدس المؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس وقال أتابع بألم الأخبار التي تصل من كندا حول الاكتشاف الصادم لبقايا مائتين وخمسة عشر طفلاً، من تلاميذ مدرسة “Kamloops Indian Residential School”، في مقاطعة كولومبيا البريطانية. أتّحد مع الأساقفة الكنديين والكنيسة الكاثوليكية بأسرها في كندا للتعبير عن قربي من الشعب الكندي، الذي أصيب بصدمة كبيرة. يزيد هذا الاكتشاف المحزن الإدراك لآلام الماضي ومعاناته. لتواصل السلطات السياسية والدينية في كندا التعاون بحزم من أجل تسليط الضوء على القصة المحزنة والالتزام بتواضع في مسيرة مصالحة وشفاء. تمثل هذه اللحظات الصعبة دعوة قوية للجميع من أجل الابتعاد عن النموذج الاستعماري والسير جنبًا إلى جنب، في الحوار والاحترام المتبادل والاعتراف بالحقوق والقيم الثقافية لجميع بنات وأبناء كندا. نوكل إلى الرب أرواح جميع الأطفال المتوفين في المدارس الداخلية في كندا ونصلي من أجل عائلات وجماعات السكان الأصليين الكنديين المتألمين.
أضاف الأب الأقدس يقول أرغب في أن أؤكد صلاتي من أجل ضحايا المذبحة التي وقعت بين ليلة الجمعة والسبت في بلدة صغيرة في بوركينا فاسو. أنا قريب من العائلات ومن شعب بوركينا فاسو بأكمله الذي يعاني بشدة من هذه الهجمات المتكررة. إنَّ أفريقيا تحتاج للسلام وليس للعنف.
تابع البابا فرنسيس يقول اليوم في كيافينا، في أبرشية كومو، سيتم تطويب الأخت ماريا لورا ماينيتي، من بنات الصليب، قتلت لإحدى وعشرين سنة خلت على يد ثلاث فتيات متأثرات بطائفة شيطانية. هي التي أحبت الشباب أكثر من أي شيء آخر، وأحبَّت وسامحت تلك الفتيات اللواتي كن أسيرات الشر. تترك لنا الأخت ماريا لورا برنامج حياتها: “أن نفعل جميع الأمور الصغيرة بإيمان وحب وحماس”.
وخلص البابا فرنسيس إلى القول بعد غد، يوم الثلاثاء المصادف الثامن من حزيران يونيو، في تمام الساعة الواحدة ظهرًا، يدعو العمل الكاثوليكي الدولي إلى تخصيص “دقيقة من أجل السلام”، كل حسب تقاليده الدينية. لنصلِّ بشكل خاص من أجل الأرض المقدسة وميانمار.
 

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x