اخبار مسيحية

البابا فرنسيس يشجع العمل من أجل القضاء على آفة الاتجار بالبشر ويؤكد دعم العاملين على مساعدة الناجين منها

شجع قداسة البابا فرنسيس على العمل للقضاء على الاتجار بالبشر وذلك في رسالة موجهة إلى لجنة عدالة وسلام في مجلس أساقفة الأرجنتين لمناسبة تنظيم لقاء حول هذه الآفة.

نكبة تجرح كرامة الأخوة والأخوات الأكثر ضعفا، بهذه الكلمات وصف قداسة البابا فرنسيس الاتجار بالبشر وذلك في رسالة موجهة إلى لجنة عدالة وسلام في مجلس أساقفة الأرجنتين، تحمل توقيع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين، وذلك لمناسبة تنظيم مجموعة “لا للإتجار” التابعة للّجنة لقاءً عبر الشبكة مع الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالأشخاص الذي يُحتفل به في 30 تموز يوليو. وتحدثت الرسالة عن المنطق المنفعي الذي يميز المرحلة المعاصرة، والذي ينظر إلى الآخر انطلاقا من معايير الاستفادة والمنفعة الشخصية مصيبا المسيرة نحو تحقيق إنسانية كل فرد انطلاقا من تفرده.
وتابعت رسالة الأب الأقدس مشجعا، في هذا المشهد المأساوي المتمثل في الاتجار بالبشر بأشكاله المتعددة، على الالتزام من أجل قضاء تام على هذه الآفة. كما وأكدت الرسالة دعم قداسة البابا لكل الجهود لمساعدة الناجين من هذه الآفة، والتعاون القوي في بناء مسيرات تقود إلى الخير العام والتحقيق الكامل للحياة البشرية. وفي ختام الرسالة التي وجها قداسة البابا فرنسيس، والتي تحمل توقيع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين، إلى لجنة عدالة وسلام في مجلس أساقفة الأرجنتين لمناسبة تنظيم مجموعة “لا للإتجار” التابعة للّجنة” لقاءً عبر الشبكة مع الاحتفال في 30 تموز يوليو باليوم العالمي لمكافة الاتجار بالأشخاص، والذي أعلنته الأمم المتحدة سنة 2013، منح الأب الأقدس البركة الرسولية طالبا شفاعة عذراء لوخان.
هذا وتجدر الإشارة إلى أنه قد شارك في هذا اللقاء عبر الشبكة، والذي كان عنوانه “معا ضد الإتجار بالكائنات البشرية”، حوالي 600 شخص يمثلون القطاعات المختلفة الناشطة ضد الاتجار بالبشر، ما بين القضاء والسياسة العامة والمنظمات العاملة في المجال الاجتماعي إلى جانب الكنيسة بالطبع, وكان منظمو اللقاء قد أكدوا أن حالة الطوارئ بسبب وباء كوفيد 19 والإغلاق والتباعد الاجتماعي لم توقف النشاط في هذا المجال، بل وقد تزايدت فرص التواصل مع أعداد أكبر من الأشخاص في أماكن مختلفة. ارتفعت من جهة أخرى حساسية الرأي العام إزاء قضية الاتجار بالبشر حيث يُسهل الوضع الحالي استغلالا أكبر للأشخاص بسبب حالات الضعف الإضافية التي يسفر عنها.

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x