اخبار مسيحية

البابا فرنسيس يستقبل وزير الخارجيّة العراقي

لقاء تمَّ في ذكرى الزيارة التي تمت من الخامس وحتى السابع من آذار مارس الماضي. من البابا فرنسيس امتنان على الاستقبال الذي تم تلقاه والرجاء في أن ينمو كل فرد في التضامن وفي القدرة على الاعتراف بمسؤوليّته عن هشاشة الآخر.

صدر بيان صحفي عن دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي جاء فيه أن قداسة البابا فرنسيس قد استقبل في قصر الرسولي في الفاتيكان وزير خارجية العراق السيّد فؤاد محمد حسين، في لقاء دام حوالي نصف ساعة، وتمحور بمعظمه حول ذكرى الزيارة التاريخية التي تمت من الخامس وحتى السابع من آذار مارس الماضي، والاستقبال الفرِح الذي لقيه الأب الأقدس من الشعب العراقي.
ونقرأ في البيان لقد تذكّر الأب الأقدس بامتنان الاستقبال الذي تلقاه خلال زيارته الرسوليّة الأخيرة، والتي وصفها الحبر الأعظم بأنها علامة رجاء بعد سنوات من الحرب والإرهاب وأثناء جائحة قاسية. ومن خلال وزير خارجية العراق، وجه البابا فرنسيس تحية مودّة إلى العراق بجميع مكوناته، مجددًا رجاءه في أن ينمو كل فرد في التضامن والقدرة على الاعتراف بمسؤوليّته عن هشاشة الآخر.
هذا وكان السيّد فؤاد محمد حسين قد استقبل الحبر الأعظم لدى وصوله العاصمة بغداد في زيارته في بداية شهر آذار. كما وكان قد أكّد في الأيام السابقة للزيارة في عدة مقابلات أن العراقيين حريصون على قبول رسالة السلام والتسامح التي سيحملها البابا فرنسيس إلى البلاد واصفًا الزيارة على أنها لقاء تاريخي بين “المُئذنة والأجراس”. بالإضافة إلى زيارة البابا، سيعقد وزير خارجية العراق خلال هذه الأيام في روما بعض اللقاءات والحوارات المهمة مع أعضاء الحكومة الإيطالية.
 

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x