البابا فرنسيس يدين نفاق التحدث عن السلام فيما يتم بيع القنابل الحربية

البابا فرنسيس يدين نفاق التحدث عن السلام فيما يتم بيع القنابل الحربية

الفاتيكان – أبونا

2019/11/27

بعد زيارته الرسولية إلى تايلاند واليابان، أشاد البابا فرنسيس بالتقاليدِ الروحيّةِ والثقافيةِ الغنيّةِ للشعبِ التايلاندي والجهودِ المبذولةِ من أجلِ التوافقِ والاحترامِ المتبادل بينَ مختلفِ مُكوّناتِهِ في سبيلِ خيرِ الأمّة. كما وأشادَ بشهادةِ الكنيسةِ التي تَظهرُ من خلالِ أعمالِ الخدمةِ للمرضى والمهمّشين.

وفي اليابان رأى قداسته التحدّي الموجود أمامَ الأساقفةِ في كونِهِم رعاةً لكنيسةٍ صغيرةٍ جدًا لكِنَها مصدرَ للماءِ الحي، لإنجيلِ الربّ يسوع. ومن هذا البلد الذي يحملُ جراحَ القصفِ الذري، شدّدَ على أهميةِ حمايةِ كلِّ حياةٍ وعلى الإدانةِ الصارمةِ للأسلحةِ النووية وعلى إدانةِ نِفاقِ التحدُّثِ عن السلام فيما يتمُّ بَيعَ القنابِلِ الحربية. وأكّد بالتالي على أهمّية المحبّةِ الواجبِ مَنْحَها للحياةِ المهدّدةِ بفقدان معناها؛ محبّةِ الله الآب التي منحنَا إياها يسوع المسيح وما زال يمنحُنا إياها.

ولمواجهةً لهذا الخطر، دعا البابا فرنسيس أيضًا الشباب لأن يتّحدوا في صدِّ جميع أشكالِ التنمر، وللتغلّبِ على الخوفِ والانغلاقِ من خلال الانفتاحِ على حبّ الله، عَبر الصلاةِ وخدمةِ الآخرين. وفي نهايةِ كلمتهِ، عبَّر عن أمنيتِه بثقافةِ لقاءٍ وحوارٍ تتميَّزُ بالحكمةِ وباتّساعِ الأفق.

وفي ختام المقابلة العامة، رحب البابا فرنسيس بالحاضرين الناطقين باللغة العربية، وخاصة بالقادمين من العراق، ومن سوريا، ومن الأردن ومن الشرق الأوسط. وقال: “يعلّمنا متى أن يسوع المسيح سيبقى معنا طوال الأيام إلى نِهاية العالَم. أدعوكم أن تنطلقوا دون خوفٍ وأن تحملوا المسيح إلى كلّ الشعوب. إن الرب يبحث عن الجميع، ويريد أن يشعر الجميع بدفء رحمته ومحبته.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

اجتماع كهنة بغداد، يوم الخميس 12/12/2019

اجتماع كهنة بغداد، يوم الخميس 12/12/2019 اعلام البطريركية اجتمع صباح يوم الخميس 12 كانون الاول …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن