اخبار مسيحية

البابا فرنسيس: لا للتمييز العنصري ولكن لا للعنف

“لا يمكننا أن نسمح أو أن نغلق أعيننا عن أي شكل من أشكال التمييز العنصري أو التهميش وندّعي بأننا ندافع عن قدسيّة كل حياة بشريّة” هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في تحيته للمؤمنين الناطقين باللغة الإنكليزية في ختام مقابلته العامة

في ختام المقابلة العامة حيا الأب الأقدس المؤمنين الناطفين باللغة الإنكليزية والذين يتابعون التعليم الأسبوعي عبر وسائل التواصل الاجتماعية وقال أيها الإخوة والأخوات الأعزاء في الولايات المتّحدة، أتابع بقلق الفوضى الاجتماعية المأساوية التي تحصل في بلدكم خلال هذه الأيام بعد وفاة السيد جورج فلويد المأساوية. أيها الأصدقاء الأعزاء لا يمكننا أن نسمح أو أن نغلق أعيننا عن أي شكل من أشكال التمييز العنصري أو التهميش وندّعي بأننا ندافع عن قدسيّة كل حياة بشريّة. وفي الوقت عينه علينا أن نعترف أن العنف الذي شهدتها الليالي الأخيرة هو مدمّر للذات ومضرّ بها. بالعنف لا يمكننا أن نحقق شيئًا، بل نخسر الكثير.
تابع الأب الأقدس يقول أتّحد اليوم مع كنيسة “Saint Paul” و”Minneapolis” والولايات المتحدة الأمريكية بأسرها في الصلاة من أجل راحة نفس جورج فلويد وجميع الذين فقدوا حياتهم بسبب خطيئة التمييز العنصري. لنصلِّ من أجل تعزية العائلات والأصدقاء المحزونين ولنصلِّ من أجل المصالحة الوطنيّة والسلام اللذين نتوق إليهما. لتشفع العذراء مريم سيّدة غوادالوبي، أم القارة الأمريكية، بجميع الذين يعملون من أجل السلام والعدالة في أرضكم وفي العالم. أبارككم جميعًا وأبارك عائلاتكم.   

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق