البابا ’حزين‘ بعد الاعتداءات الدامية يوم عيد الفصح في سريلانكا

البابا ’حزين‘ بعد الاعتداءات الدامية يوم عيد الفصح في سريلانكا

الفاتيكان – أ ف ب

2019/04/21

عبر البابا فرنسيس عن “حزنه” بعد الاعتداءات الدامية يوم عيد الفصح الأحد في سريلانكا، مؤكدًا قربه من “كل ضحايا مثل هذا العنف الوحشي”.

وقال الحبر الأعظم في رسالة إلى الحشود بعد كلمته إلى “المدينة والعالم” في أحد الفصح “علمت بحزن بهذه الاعتداءات الخطيرة التي حملت اليوم بالتحديد، يوم عيد الفصح، الحزن والألم لكثير من الكنائس وأماكن التجمعات في سريلانكا”.

وكان البابا يتحدث من شرفته في الفاتيكان أمام حشد ضم نحو سبعين ألف شخص.

وقتل 207 أشخاص على الأقل وجرح أكثر من 450 آخرين في سلسلة تفجيرات استهدفت كنائس وفنادق فخمة في سريلانكا التي كان الكاثوليك من سكانها يحتفلون بعيد الفصح. وأثارت الهجمات موجة استنكار في العالم ودعوات إلى الدفاع عن الحرية الدينية.

وقال البابا فرنسيس “أريد أن أعبر عن قربي وتعاطفي مع المسيحيين الذين اصيبوا بينما كانوا يتأملون ويصلون، وكل ضحايا مثل هذا العنف الوحشي”. وأضاف “أترك للرب الذين ماتوا بشكل مفجع، وأصلي من أجل الجرحى وكل الذين يعانون بسبب هذا الحدث المأسوي”.

وكان رئيس الكنيسة الكاثوليكية التي يبلغ عدد اتباعها نحو 1,3 مليار شخص في العالم، قد زار سريلانكا في كانون الثاني من العام 2015. وشدد في عظته حينذاك على حرية المعتقد في بلد يشهد توترًا إتنيًا ودينيًا.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يتفقد أعمال صيانة كاتدرائية أم الأحزان في الشورجة

البطريرك ساكو يتفقد أعمال صيانة كاتدرائية أم الأحزان في الشورجة إعلام البطريركية تفقد غبطة أبينا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن