الامن النيابية: حجم القوات التركية الداخلة للعراق يثبت بما لا يقبل الشك وجود مؤامرة

( اخبار عراقية – المعلومة ) الامن النيابية: حجم القوات التركية الداخلة للعراق يثبت بما لا يقبل الشك وجود مؤامرة

المعلومة/خاص..

رجحت لجنة الامن والدفاع النيابية، الاحد، وجود مؤامرة تجاه البلاد نظرا لحجم القوات التركية الداخلة للشمال، داعية الحكومة الى التحرك الفوري ووقف تلك الانتهاكات.

وقال عضو  لجنة الامن والدفاع عباس الاسماعيلي لـ/المعلومة/ ان “التقدم التركي وتنفيذ عمليات بكردستان انتهاك صريح لسيادة العراق وسط صمت حكومي”.

واضاف ان “ملاحقة حزب العمال الذي تدعيه تركيا غير صحيح مقارنة بحجم القوات المتقدمة وداخلة للأراضي العراقية”، مبينا ان “الامر يؤكد بما لا يقبل الشك وجود مؤامرة  خطيرة”.

واوضح الاسماعيلي ان “الحكومة مطالبة بالتحرك الفوري وكفاها صمتا وتهاونا على الانتهاكات التركية المتكررة لحدود العراق الشمالية”.

وتشهد مناطق العراق الحدودية في دهوك ضمن جبال كارة  تقدم العديد من القوات التركية وتنفيذ عمليات عسكرية داخل العراق وسط صمت حكومي.انتهى25و

 

قراءة الموضوع الامن النيابية: حجم القوات التركية الداخلة للعراق يثبت بما لا يقبل الشك وجود مؤامرة كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.