اخبار عراقية

" الامركة" تتغلغل في جسد داعش وتحدث تغير ستراتيجي في نوعية السلاح.. 3 اسئلة تبحث عن اجوبة

بغداد اليوم – بغداد

كشفت مصادر امنية مطلعة، الجمعة، عن تغلغل غير مسبوق للاسلحة الامريكية في هيكيلة تنظيم داعش.

وقالت المصادر في حديث لـ (بغداد اليوم)، ان “دراسة ميدانية لمسرح الاحداث الامنية في 10 قواطع بديالى خلال السنوات 3 الماضية تكشف عن الكثير من التغيرات المهمة في انماط واساليب تنظيم داعش من بينها نوعية الاسلحة وانتقاله الكبير من الاسلحة التقليدية المعروفة ومنها الروسية الى الاسلحة الامريكية”.

واضافت المصادر، ان “الامركة وهي اختصار لمصطلح اقبال داعش على الاسلحة الامريكية تتغلغل بشكل غير مسبوق واحدثت تغيرات ستراتيجية في نوعية السلاح الاكثر اقبال على حمله من قبل مسلحيه”، لافتة الى ان “75% من عناصر التنظيم باتوا يحلمون تلك الاسلحة بل حتى القناصات تحولت الى الامريكية”.

واشارت الى ان “كثافة الاسلحة الامريكية ربما يجيب عنها البعض بانها جاءت من المناطق التي استولى عليها داعش بعد 2014 في الموصل والانبار وبقية المدن لكن بقاء ضخ الاعتدة وحصول التنظيم على قناصات حديثة والتعويض المستمر لما يخسره من بنادق كلها اسئلة مطروحة تحتاج الى تفسيرات وهذا ما تحاول جهات امنية التحقيق به بالوقت الراهن”.

جمعة الجبوري مراقب امني قال بان “كثافة الاسلحة الامريكية في تنظيم داعش او غيرها حتى ولو كانت روسية هي في نهاية المطاف رصاصات تطلق على صدور الابرياء لتسجل ارقام ضحايا وارهاب وفوضىى في المشهد الامني سواء في ديالى او بقية المحافظات”.

واضاف الجبوري، ان “المشكلة ليس بالاسلحة التي ربما حصل عليها داعش من معسكرات الجيش بعد 2014 لكن المشكلة الاكبر في تدفق الرصاص لتلك البنادق وهذا ما يجب الوقوف عنده وبيان كيف يؤمن التنظيم الاعتدة لتلك الاسلحة وهي هناك تمويل خارجي او داخلي وماهي اشكاله”.

 

قراءة الموضوع " الامركة" تتغلغل في جسد داعش وتحدث تغير ستراتيجي في نوعية السلاح.. 3 اسئلة تبحث عن اجوبة كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.