الافتتاح الرسمي للكلية للعام الأكاديمي 2019-2020

في الذكرى التاسعة عشر على وفاة المرحوم الأب يوسف حبي (1938-2000)، وبرعاية نيافة الكردينال مار لويس روفائيل ساكو بطريرك بابل على الكلدان وسيادة المطران د. يوسف توما عميد كلية بابل للفلسفة واللاهوت، تم الافتتاح الرسمي للكلية للعام الأكاديمي 2019-2020، بقداس عن روحه كمؤسس للكليّة وعميدها الأول.

ترأس القداس سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيس أساقفة أربيل للكلدان، وذلك يوم الثلاثاء 15-10-2019 الساعة السادسة مساءً، في كاتدرائية مار يوسف / عنكاوة، حضر القداس السادة الأساقفة مار نيقوديموس داوود متي شرف – رئيس أبرشية الموصل وكردستان للسريان الأرثوذكس. ومار أبرس يوخنا أسقف اربيل وتوابعها لكنيسة المشرق الآشورية، ومار ميخائيل نجيب رئيس اساقفة الموصل وعقرة وتوابعها للكلدان، وعدد من الآباء الكهنة والراهبات وطلاب معهد مار شمعون الصفا الكهنوتي وطلبة كلية بابل للفلسفة واللاهوت وبعض المسؤولين المدنيين. وألقى سيادة المطران يوسف توما الموعظة استذكر فيها الأب حبي كونه رجل علم وثقافة موسوعيّين، لكن إنسانيته كانت أعمق ما فيه كونه يفتح قلبه للجميع بلا استثناء. رحمه الله وأدام تأثيره على الأجيال الصاعدة ليسيروا نحو الهدف الذي كان لديه باندفاع وايجابية.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

’قصر الفقراء‘.. هذا ما باركه البابا قبيل إحياء يوم الفقير العالمي

’قصر الفقراء‘.. هذا ما باركه البابا قبيل إحياء يوم الفقير العالمي   الفاتيكان – أبونا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن