اخبار عراقية

الاطار التنسيقي: لا توجد حلول تلوح في الافق للأزمة السياسية والنواب المستقلين انقسموا الى ثلاث جهات

رأى عضو مجلس النواب العراقي عن الاطار التنسيقي أحمد الربيعي، أنه لا توجد حلول تلوح في الافق للأزمة السياسية الحالية في البلاد، مشيرا الى ان النواب المستقلين انقسموا الى ثلاث جهات.

وقال النائب عن الاطار التنسيقي أحمد الربيعي: انه “لا توجد حلول بالافق للازمة السياسية الحالية، خصوصاً في ظل تمسك الاطار التنسيقي والتحالف الثلاثي بوجهة نظرهما”، مبينا انه “لا يوجد حل سوى عن طريق التقارب والتفاهم بين الفرقاء السياسيين، وتقديم تنازلات عادلة بين الاطراف”.

وشدد الربيعي على ان “الاصرار على اقصاء طرف بشكل قسري لن يجدي نفعاً، ولن يأتي بحل مرجو، ولن يخدم العملية السياسية في البلاد”، موضحاً أنه “مهما طالت المدة وتعقدت الازمة لابد من حصول توافق سياسي وتقارب بين الفرقاء السياسيين وبين الكتل الرئيسية، والذهاب باتجاه انتخاب رئيس الجمهورية الذي هو المفتاح الرئيسي لحل المشاكل، بعد التوافق طبعاً، وما بعده تحديد الكتلة الاكبر وتسمية مرشحها لرئاسة الوزراء والاتفاق والتوافق على تسمية مرشحي الوزارات”.

عضو مجلس النواب العراقي، أعرب عن أمله في أن يحدث هذا “عاجلا، وليس آجلاً”.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.