اخبار منوعة

الاستغلال الأمثل لوقت العزل.. ثنائى يحولان حديقتهما الخلفية لمنطقة شواء وألعاب

لقد منح الإغلاق الناجم عن جائحة كورونا، البعض فرصة مثالية، للتعامل مع أى متطلبات فى المنزل، كانت مهملة، أو تحتاج للكثير من القوت لتنفيذها، وأظهرت عائلة واحدة بالضبط ما يمكن القيام به في فترة زمنية صغيرة بعد تجديد حديقتهم بالكامل في 23 يومًا فقط.

خططت ناتالي وولي، مستشارة السفر وزوجها توم، مهندس التدفئة والسباكة، لإحضار نبات وعشب جديد لإصلاح الحديقة الخلفية، وفقا لصحيفة “ذا صن”.

ولكن بعد أن تم إبعادهما من أعمالهما على حد سواء نتيجة للفيروس التاجي، قررا عدم إنفاق جزء كبير من المال في مساحتهم الخارجية، وعازمين على الاستمرار في الحصول على حديقة أحلامهما، وحرصًا على القيام بشيء ما، فكر الزوج في خطة أخرى، وما كان سيكلفهم 10 آلاف جنيه إسترليني انتهى بتكلفة 1500 جنيه إسترليني بدلاً من ذلك.


الألعاب

 


الحديقة فى السابق

 


الحديقة قبل التجديد

 


بعد التجديد

 شاركت ناتالى لقطات من حديقتها على الإنترنت والتي أظهرت العشب الميت المليء بالأعشاب الضارة، إلى جانب التزيين الخشبي المهترئ الذى أكيد مرت عليه أياما أفضل.

الآن، ومع ذلك، فإن الحديقة المزروعة تتكون من العشب المشرق، ومنطقتين للجلوس والتزيين الجديد المذهل، وهناك أيضًا منطقة لعب للأطفال ومنطقة للشواء.

تجديد الحديقة

 


تصميم الحديقة

 


منطقة الشواء

 


منطقة ألعاب

وكتبت ناتالي في مشاركتها على فيسبوك: “سعداء جدًا بمشروع حديقة الأسرة الذي نعيش فيه، استغرق منا 23 يومًا في المجمل ، لقد لعبنا جميعًا دورًا ولكن شريكي توم قام بكل العمل الشاق، لقد قمنا بإعادة تدوير كل ما في وسعنا، لكن العمل الشاق كان يؤتي ثماره، بلا شك، حيث أن التزيين الخشبي القديم أصبح الآن ظلًا مذهلاً من الرمادي والفناء المبلط الجديد يتميز بتصميم استنسل حديث للغاية وشعبية”.

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق