اخبار عراقية

الاتحاد الوطني مخاطبا التيار الصدري: لغة الحوار هي السبيل للخلاص من الازمة

بغداد اليوم – السليمانية

دعا القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني شيرزاد صمد، اليوم الخميس، الى الركون لطاولة الحوار والتهدئة لتجاوز الازمة الحالية، مشيرا الى أن الأزمة السياسية زادت تعقيدا.

وقال صمد لـ (بغداد اليوم)، إن “هناك عدة مبادرات سياسية للخروج من الأزمة وعلى رأسها مبادرة رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني، وأيضا مبادرة رئيس الإقليم والأطراف الأخرى”.

وأضاف أن “الحل الأمثل للخروج من الأزمة هو الجلوس على طاولة الحوار، لأن الحل يجب أن يكون عبر السياقات الدستورية”.

وأشار إلى أن “أي حل مثل الانتخابات المبكرة أو غيرها يمكن مناقشته وعقد حوارات من أجله ولكن يجب أن يكون عبر الدستور وليس عن طريق الخطابات والتغريدات”.

وبين أن “على الأخوة في التيار الصدري اللجوء إلى لغة الحوار في هذه الأزمة المعقدة للخروج من الأزمة”.

وطالب الصدر يوم امس حل البرلمان واللجوء الى انتخابات مبكرة كشرط لانهاء اعتصامات أنصاره في مجلس النواب.

 

قراءة الموضوع الاتحاد الوطني مخاطبا التيار الصدري: لغة الحوار هي السبيل للخلاص من الازمة كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.