الاتحاد الاوروبي وبنغلاديش يناقشان خطة عمل لحل أزمة لاجئي الروهينغا

بلجيكا 24 – ناقشت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني مع وزير الخارجية البنغلادشي أبو الحسن محمود علي، وضع لاجئي مسلمي الروهينغا وسبل حل أزمتهم مع دولتهم ميانمار.

وجاء ذلك في لقاء جمع الطرفان في مبنى المفوضية الأوروبية في العاصمة البلجيكية بروكسل، حيث أثنت موغيريني على الجهود الكبيرة التي تقوم بها بنغلادش في استقبال اللاجئين الهاربين من اضطهاد الحكومة الميانمارية وجيشها.

وأكدت على استمرار دعم الاتحاد الاوروبي لحكومة داكا في الشق الإنساني والسياسي لحلحلة أزمة اللاجئين.

وقد طلب اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد في بروكسل، في الـ26 من الشهر الماضي، من موغيريني، وضع قائمة بأسماء تستهدفها قرارات للتكتل بحظر السفر وتجميد الأصول.

ودعا الوزراء في بيان إلى “فرض إجراءات تقييد محددة ضد ضباط كبار في القوات المسلحة في ميانمار مسؤولين عن ارتكاب انتهاكات خطيرة ومنهجية لحقوق الإنسان”.

وستكون تلك أشد إجراءات من جانب الاتحاد الأوروبي حتى الآن، سعياً لمحاسبة جيش ميانمار على الانتهاكات، لينضمّ بذلك التكتل إلى الولايات المتحدة وكندا اللتين فرضتا عقوبات.

وقال دبلوماسيان إن أسماء الجنرالات الذين ستستهدفهم العقوبات لم تُطرح للنقاش بعد.

 

 

الخبر كما ورد من المصدر

 

شاهد أيضاً

وزير الداخلية الفنلندى يبحث مع سكرتير الأمن القومى الروسى خلل عمل نظام (GPS)

وزير الداخلية الفنلندى يبحث مع سكرتير الأمن القومى الروسى خلل عمل نظام (GPS) زوار موقعنا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن