اخبار عراقية

الإعلام الرقمي يدعو شركة “تويتر” لوضع حد للهاشتاكات الوهمية بعد ازدهارها في ترند العراق

بغداد – واعأعلن مركز الإعلام الرقمي DMC، اليوم السبت، تفاقم ظاهرة “الهاشتاكات” الوهمية مدفوعة الثمن في ترند العراق على منصة “تويتر” تزامنا مع اقتراب الانتخابات البرلمانية التي ستجري غدا الأحد.
وأوضح عضو فريق مركز الإعلام الرقمي مؤمل شكير في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن “ترند العراق يشهد هذه الايام ظهور ما لا يقل عن اثنين من “الهاشتاكات” الوهمية التي تروج للكتل السياسية والمرشحين المتنافسين في الانتخابات التشريعية”، مبينا أن “ترند العراق يعد من اكثر الترندات التي يحدث فيها تلاعب واضح من جانب الجيوش الالكترونية وسط صمت مريب من جانب شركة “تويتر” التي تتفرج على ما يحدث دون أن تقدم أي حل أو أي اجراء لانهاء هذا التلاعب”.
وأكد المركز أن “ظاهرة شراء “الهاشتاكات” الوهمية موجودة في العديد من الدول، ولكنها بدأت تتفاقم في العراق بشكل واضح ومكشوف في الفترة التي تسبق الانتخابات”، لافتا الى “وجود “سماسرة” يقومون برفع اي “هاشتاك” لترند تويتر، بأسعار تبدأ من 200 دولار صعودا مع وجود خيارات بعدد التغريدات التي ترافق كل “هاشتاك” والتي تعتبر عاملا في زيادة الاسعار”.
ودعا مركز الإعلام الرقمي DMC منصة “تويتر” لمعالجة هذه الخروقات مستقبلا، وكبح جماح ما يحدث من تلاعب خطير يُفقد المنصة مصداقيتها باعتبارها مصدرا مهما للأخبار والمعلومات”، مشيرا الى أن “شركة تويتر لم تقدم اي شيء فيما يتعلق بانتخابات العراق كما فعلت شركة فيسبوك على نحو أدى للتخفيف من حدة الاكاذيب والتسقيط على المنصة”.
من جانبه أشار الباحث في المجال الرقمي فاضل الدوخي، إلى أن “الاخبار والمعلومات الزائفة تشكل تهديدا متصاعدا للمجتمعات في مختلف انحاء العالم”، مؤكدا أن “شبكات التواصل الاجتماعي بأشكالها المختلفة، لعبت دورا كبيرا في ايجاد حركة مرور واضحة لهذه الاخبار بصورة او اخرى، على الرغم من أن هذه المنصات تعتبر نفسها منافذ محايدة للمعلومات والاخبار”.
وبيّن الدوخي، أن “شركة “تويتر” وغيرها من الشركات تتعامل بازدواجية مع الملف العراقي، فهذه الشركات التي كانت سببا مهما في نشر الاخبار والمعلومات المضللة في العراق، اعتمدت في الوقت نفسه استراتيجيات وقواعد صارمة للحد من اي تلاعب بالانتخابات الامريكية التي جرت العام الماضي، مثل حذف العديد من التغريدات، او وضع علامات تحذيرية اسفل البعض الاخر، فضلا عن الحد من التفاعل والاعجاب بالتغريدات المشكوك بصحتها والتي قد تحوي معلومات غير صحيحة عن العملية الانتخابية”.
وتابع، أن “العديد من الدول كانت تستجوب القائمين على منصات التواصل الاجتماعي للوقوف على التلاعب والخروقات التي تحصل في هذه المنصات، وتؤدي الى الدفع باجندات سياسية او اجتماعية مضللة”، منوها بأنه “في شبكات التواصل الاجتماعي يعد حجم جمهور المؤسسات او الافراد مقياسا مهما في شعبية هذه الجهة او تلك، الا أن التلاعب الناجم غالبا عن الروبوتات وغيرها من الانشطة الاحتيالية في منصات التواصل يتسبب بخلق صورة ضبابية عن قوة هذه المؤسسات، ويؤثر على تصنيفها الحقيقي”.

 

قراءة الموضوع الإعلام الرقمي يدعو شركة “تويتر” لوضع حد للهاشتاكات الوهمية بعد ازدهارها في ترند العراق كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.