الأمم المتحدة: 26.7 مليون دولار احتياجات عاجلة للنازحين العراقيين

اخبار – الأمم المتحدة: 26.7 مليون دولار احتياجات عاجلة للنازحين العراقيين

الأمم المتحدة: 26.7 مليون دولار احتياجات عاجلة للنازحين العراقيين

والعائدين إلى مناطقهم …

طالبت الأمم المتحدة بتأمين حوالي 27 مليون دولار كاحتياجات عاجلة للنازحين العراقيين والعائدين منهم إلى مناطقهم.

ولفتت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق ‹يونامي› في بيان اليوم الجمعة، أرسلت نسخة منه لـ(باسنيوز) إلى أن عدد العراقيين النازحين في الوقت الحالي يزيد عن 2.3 مليون، وعدد العائدين إلى مناطقهم يصل إلى أكثر من 3.5 مليون بحيث يتجاوز الـ 100 ألف شهرياً.

وأشار البيان إلى أن الإستجابة لاحتياجات هذه الفئات المتضررة هي من بين الأولويات الرئيسية للمنظمة الدولية للهجرة كما هو موضح في مناشدة وكالة الأمم المتحدة للهجرة لعام 2018 حول تمويل الأزمة في العراق.

وقالت البعثة، إن «مناشدة المنظمة الدولية للهجرة مقابل 26.7 مليون دولار، تسلط الضوء على الاحتياجات العاجلة لأكثر من 700 ألف عراقي من العائدين وأعضاء المجتمعات المضيفة والنازحين في جميع أنحاء البلاد، وخاصة أولئك الذين ما زالوا في المخيمات أو المواقع غير الرسمية، وكذلك الذين قد يتعرضون للنزوح مرة ثانية».

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق، جيرارد وايت: «إن الدعم الفوري مطلوب مع استمرار تأثر العراقيين في جميع أنحاء البلاد بمخلفات النزاع الأخير»، وأضاف «إن التمويل المطلوب هو ضروري لاستمرار توفير المساعدات الإنسانية للنازحين ودعم العائدين لاستعادة البنى التحتية المجتمعية والصحية والإسكانية حتى يتمكنوا من إعادة بناء حياتهم».

ونوهت ‹يونامي› إلى أن أكثر من نصف المناشدات للمنظمة الدولية للهجرة في العراق هي لغرض مساعدة النازحين والعائدين من خلال توفير الإيواء الموسمي والمواد غير الغذائية. كما تشمل المناشدات دعم إدارة وتنسيق المخيمات، الدعم النفسي، خدمات الرعاية الصحية وسبل كسب العيش في حالات الطوارئ في المناطق التي تم استعادتها، وكذلك لإنجازات مصفوفة تتبع النزوح.

ووفقاً لمصفوفة المنظمة الدولية للهجرة لتتبع النزوح في العراق منذ بداية النزاع في كانون الثاني 2014، عاد 3.5 مليون شخص إلى مناطقهم، في حين أن هناك أكثر من 2.3 مليون شخص ما زالوا نازحين. ومن بين النازحين، يعيش أكثر من 631 ألف شخص في المخيمات، وحوالي 260 ألف شخص يعيشون في ترتيبات الإيواء الحرجة مثل المستوطنات غير الرسمية والمباني غير المكتملة والمباني الدينية والمدارس.

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

الجهل وبعض الطقوس الدينية ظواهر مجتمعية تعصف بالبلاد

الجهل وبعض الطقوس الدينية ظواهر مجتمعية تعصف بالبلاد اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.