الأمم المتحدة: تفشى فيروس إيبولا فى الكونغو يتباطأ لكنه لا يزال طارئا عالميا

قالت منظمة الصحة العالمية “WHO” إنه على الرغم من أن العلامات “إيجابية للغاية” الآن في الكونغو التي تشير إلى أن تفشي فيروس إيبولا قد انتهى، إلا أن الوباء لا يزال يمثل حالة طوارئ صحية عالمية.

وحتى الآن ، تسبب فيروس إيبولا في مقتل أكثر من 2200 شخص في الكونغو ، مما يجعله ثاني أكبر وباء في التاريخ، وجاء قرار الإبقاء على الإعلان العالمي الطارئ لمنظمة الصحة العالمية بشأن الإيبولا بعد اجتماع الأربعاء للجنة خبراء منظمة الصحة العالمية للإيبولا.


تيدروس أدهانوم جبريسيس

 

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية “تيدروس أدهانوم جبريسيس” وعضو منظمة الأمم المتحدة: “ما دامت هناك حالة واحدة من الإيبولا في منطقة غير آمنة وغير مستقرة في شرق (الكونغو) ، فإن الاحتمال يبقى لوباء أكبر بكثير“.

وقد ضربت معظم حالات التفشي مناطق الكونغو التي وُصفت بأنها مناطق حرب ويتعرض العاملون الصحيون لهجمات متكررة من العديد من الجماعات المتمردة ومن المجتمعات المحلية التي تشعر بالقلق من عمال الإغاثة الدوليين.

وأعرب تيدروس عن أمله في أن يجتمع فريق خبراء فيروس إيبولا مرة أخرى – على الأرجح في غضون ثلاثة أشهر – حتى يتمكنوا من إعلان نهاية لوباء الإيبولا.

وقال إنه سيسافر إلى الكونغو في وقت لاحق من هذا الأسبوع للقاء رئيس الدولة وكبار المسؤولين الحكوميين لمناقشة سبل تعزيز نظام الرعاية الصحية في البلاد.

 

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

روبوتات بأذرع مرنة تساعد فى العلميات الجراحية الرئيسية.. اعرف التفاصيل

أعلنت هيئة الصحة البريطانية NHS عن استخدام الروبوتات ذات الأذرع المرنة والتى تجرى تجربتها الآن …

500
  Subscribe  
نبّهني عن