اخبار عربية وعالمية

الأمم المتحدة تتوقع أزمة في ظل مواجهة ملايين من العمال الأجانب الترحيل

جنيف – (د ب أ):

أشارت منظمة العمل الدولية إلى أن ملايين من العاملين المهاجرين الذين فقدوا وظائفهم خلال جائحة فيروس كورونا يواجهون مستقبلا أليما في ظل تعرضهم لضغوط من أجل العودة إلى أوطانهم.

وقال مسؤولون من المنظمة التابعة للأمم المتحدة ومقرها جنيف، إن كثيرا من دول المنشأ تعاني بالفعل من البطالة ومشاكل اقتصادية أخرى وليست مستعدة لاستقبال العائدين، وطالبوا بالتحرك للحيلولة دون حدوث أزمة أخرى داخل أزمة فيروس كورونا.

وقال خبير حقوق العمال بمنظمة العمل الدولية، مانويلا تومي، في إيجاز صحفي: “غالبا ما تعني خسارة الوظيفة خسارة تصاريح العمل والإقامة”.

وبحسب منظمة العمل الدولية، عاد أكثر من 2ر1 مليون عامل مهاجر إلى نيبال وبنجلاديش والهند وإندونيسيا وميانمار حتى الآن، وكان الكثير منهم يعملون في دول بمنطقة الشرق الأوسط.

وقالت ميشيل ليتون، وهي أحد مسؤولي العمالة المهاجرة بالمنظمة، إنه يتعين على الدول التي تربح من العمال الأجانب وتلك التي تقوم بتصديرها العمل معا لمواجهة المشكلات الحالية.

كما يجب على الدول المستضيفة اتخاذ مزيد من الإجراءات لإدماج المهاجرين في سوق العمل وتوفير الحماية الاجتماعية لهم.

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق