الأطفال بخطر… اتهامات خطيرة ضد تيكتوك

موقع “غيزمودو” اطلع على دعوى قضائية رفعت ضد تيكتوتك، وتضمنت تهما عن فشل التطبيق في تحقيق معايير وقائية كافية تحمي القصر من استخدامه، إذ يتطلب التطبيق إدخال رقم الهاتف، والأسم الأول واسم العائلة، ومعلومات وصور شخصية، والتي قد تشير إلى العمر.

وتزعم الدعوى أن هذه الإخفاقات المتزايدة خلقت وضعا يمكن أن يحول التطبيق إلى بيئة خطرة على الأطفال الذين يستخدمونه، خاصة بعد رصد محاولات تواصل بالغين مع أطفال عبر التطبيق، كما ذكرت الدعوى.وأضاف “كشفت هذه التقارير عن خطورة هذا التطبيق المحتملة، والتي سمحت للبالغين التظاهر كأطفال وإرسال رسائل غير مناسبة للأطفال القصر الذين يستخدمون التطبيق.”وقاضت طالبة جامعية أميركية من ولاية كاليفورنيا، تطبيق “تيكتوك”، بتهمة تحويل بيانات المستخدمين الشخصية إلى خوادم في الصين، بالرغم من تأكيد الشركة على عدم تخزينها.

وقد تؤدي الدعوى الجديدة إلى مشاكل قانونية لـ “تيكتوك” داخل الولايات المتحدة، حيث ينتشر التطبيق الصيني المملوك لشركة “بايت دانس بكين”، بين المراهقين الأميركيين.وتخضع الشركة بالفعل لتحقيق أمني تجريه السلطات الأميركية، بعد مخاوف من جمع وتخزين المعلومات، والرقابة المحتملة للمحتوى السياسي الحساس.وتزعم الدعوى التي رفعت الأربعاء الماضي، أن تيكتوك ينقل معلومات شخصية خاصة بالمستخدمين بكميات هائلة إلى خوادم موجودة بالصين، حسب موقع “دايلي بيست”.وتقول رافعة الدعوى ميستي هونغ، أنها فوجئت بقيام تطبيق “تيكتوك” الذي حملته على هاتفها بعمل حساب جديد لها تلقائيا، رغم أنها لم تقم بذلك، بل وإنشاء ملف بمعلوماتها الشخصية، بما في ذلك معلومات بخصوص فيديوهات خاصة بها لم تقم بنشرها من الأصل.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

موضة خواتم الخطوبة فى 2020 رايحة فين؟ الذهب الأصفر راجع

مع اقتراب موسم الخطوبة يزداد البحث بشكل كبير على أحدث أشكال خواتم الخطوبة خاصة مع …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن