اخبار عربية وعالمية

الأرصاد الجوية الأسترالية تعلن رصد تشكل “لا نينا” فوق المحيط الهادئ

سيدني- (د ب أ):

من المتوقع أن تشهد المناطق الشرقية والشمالية والوسطى من أستراليا ظروفا جوية أكثر رطوبة من المعتاد، بعدما أعلن مكتب الأرصاد الجوية اليوم الثلاثاء رصد تشكل ظاهرة “لا نينا” في المحيط الهادئ.

ولا نينا هي ظاهرة مناخية تحدث فوق المحيط الهادئ وتظهر كل بضع سنوات، وتؤدي إلى انخفاض درجات الحرارة العالمية مؤقتا. وكانت الظاهرة قد سُجلت أيضا في 2020-2021 .

وقال أندرو واتكينز، المسؤول في مكتب الأرصاد، في بيان، إن : “تتابع ظاهرة لا نينا ليست أمرا مستغربا، حيث أن حوالي نصف الظواهر الماضية كانت تعود لعام ثان”.

وأوضح أن الظاهرة “تزيد من احتمالات انخفاض درجات الحرارة عن المتوسط أثناء النهار في مناطق واسعة من أستراليا”، ويمكن أن تزيد من عدد الأعاصير المدارية التي تتشكل وترتبط بأول هطول في موسم الأمطار في الشمال.

وذكر أن ظاهرة هذا العام، والتي من المتوقع أن تستمر حتى نهاية يناير 2022 على أقل تقدير، ستكون أضعف من الظاهرة التي تشكلت في 2010-2012 وربما حتى أضعف من العام الماضي.

ولفت إلى أن “لكل ظاهرة لا نينا، تأثيراتها المختلفة، كونها ليست المؤثر المناخي الوحيد على أستراليا في أي وقت بعينه”.​

 

قراءة الموضوع الأرصاد الجوية الأسترالية تعلن رصد تشكل “لا نينا” فوق المحيط الهادئ كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.